قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك


موسكو- نفى الكرملين اليوم الجمعة معلومات مفادها ان تعقيدات غير متوقعة ارغمت الغطاسين الروس والنروجيين على وقف عمليات انتشال الغواصة النووية كورسك التي غرقت قبل عام في بحر بارنتس.
واكد الكرملين في بيان ان منشارا خاصا كان يفترض ان يستخدم في قطع مقدمة الغواصة المصابة ويفترض ان تنقل السفينة كارييه الراسية الان في مرفأ نروجي، المنشار في الاسبوع القادم الى حيث ترقد كورسك على عمق 108 امتار بحسب المصدر نفسه.
واعلن الكرملين "لا يوجد اي مبرر للحديث عن ارجاء العمليات او حدوث اعطال في الاليات".
وقال المتحدث باسم اسطول الشمال فلاديمير نافروتسكي "كل شيء يتم وفق البرنامج " مع اقراره في الوقت نفسه بحصول "بعض التاخير في عملية التصليحات" غير انه اكد ان "كل شيء على ما يرام حاليا".
وافادت صحيفة "نوفي ازفزستيا" الروسية امس الخميس ان مسؤولين روسا ابلغوا افراد الطاقم البريطاني الذي يشارك ايضا في عمليات الانتشال ان المهمة ارجئت الى الربيع المقبل.
وافادت ان غواصين نروجيين اكدوا ان زملاءهم الروس غير مدربين في شكل كاف ما سيؤخر تنفيذ العملية.
وسيتم قطع مقدمة كورسك حيث توجد الطوربيدات قبل انتشال ما تبقى من الغواصة لتفادي خطر وقوع حوادث.
وكانت الغواصة كورسك غرقت في 12 اب/اغسطس 2000 في ظروف لم تتضح بعد واسفر الحادث عن مقتل افراد الطاقم البالغ عددهم 118 شخصا.
وبدأت عملية انتشال الغواصة في 15 تموز/يوليو الماضي وستستمر حتى منتصف ايلول على اقل تقدير. (أ ف ب)