قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

جامعة حاجي تبه من أرقى الجامعات الطبية في الشرق الأوسط، أسسها الأكاديمي العراقي البروفسور إحسان دوغراماجي عام 1967 الذي وافاه الاجل في الخامس والعشرين من شهر شباط الماضي. ان علاقتي بالجامعة والمستشفى الملحق به قصيرة جدا وترجع الى عام 1977 حيث طبقت في الجامعةلفصل دراسي قبل ان أتخرج وأعود الى الوطن. المرحوم دوغراماجي من مواليد 3 ابريل نيسان من عام 1915مدينة اربيل عاصمة اقليم كوردستان الذي دفن في انقرة في جامع الذي بناه في ذكرى والده وكان قد شاع خبر دفنه حسب وصيته في مكان مولده في اربيل الذي درس في مدارسها قبل ان يتجه الى لبنان كي يدرس في الإعدادية الأمريكية هناك ومن ثم اكل دراسته في كلية الطب استانبول عام 1938. وينتمى المغفور له الى عائلة اربيلية عريقة معروفة باسم والدهم علي باشا دوغراماجي زاده من أعيان اربيل ورئيس بلديتها ابان الحكم العثماني للعراق والدته عصمت خانم من مدينة كركوك كان والدها محمد علي بك نائبا عن مدينة كركوك.
اتمنى من حكومة الإقليم ان يعي الى أهمية هذا الإنسان الذي ناضل من اجل المعرفة والعلم وحمل وطنه الصغير اربيل بين حناي فوائده فعاد اليها كالابن البار ليبني ويعلي المؤسسات العلمية ويدافع عن مبدا التسامح وبناء الجسور بين مكونات الوطن الواحد وتوحيد كلمة ابنائها من ال خير ورفاه الوطن اقترح ان يطلق حكومة الاقليم اسم هذا العالم الجليل على الجامعة التي اسسها في موطنه اربيل (جامعة بيل كنت حاليا).

تزوج من بالسيدة أيسر سليمان عام 1942 والسيدة ايسر من س عائلة معروفة وبنت الوزير العراقي الشهير حكمت سليمان رئيس الوزراء و وزير الداخلية العراقي ابان الحكم الملكي في العراق. عمل دوغراماجي في العديد من المؤسسات العلمية والتعليمية وقد عمل ودرس كباحث في جامعة هارفد الامريكية. عند عودته الى تركيا عمل في كلية الطب في العاصمة انقرة و كأستاذ في الجامعة في قسم الاطفال منذ عام 1955. عمل عميدا لجامعة انقرة للفترة ما بين 1963 الى 1967.شارك في تطوير التعليم الصحي والبحوث العلمية في تركيا وفي العديد من دول العالم كما اسس العديد من الجامعات والمؤسسات التعليمية والطبية ومدارس التمريض والتاهيل تولى ب العمادة يها. يعتبر الرحوم الدوغراماجي وبحق مواطنا عاليا خدم العل ورفع من شان المؤسسة التعليمية في تركيا الى مصاف المؤسسات التعليمية الراقية في الدول المتطورة. نشر العديد من الكتب والمحاضرات والبحوث في كافة مجالات الصحة والتعليم. المرحو احسان دوغراماجي ابن العراق البار الذي خدم الإنسانية وكان رحيما بأبناء وطنه ومخلصا لهم خلال قرن من الزمان تحية وجلال الى روحه الطاهرة وسلام.

السويد
20100301