: آخر تحديث

نقابة الفنانين: الترويج للمسرح الهابط هو إعلان لموت المسرح الجاد

عبد الجبار العتابي من بغداد: أكدت نقابة الفنانين العراقيين مساندتها لمطالب الفنانين الذين اعتصموا احتجاجا على بيع المسرح الوطني من خلال تبني إدارة دائرة السينما والمسرح قانون التمويل الذاتي، وشجّعت النقابة على تنظيم تظاهرة احتجاجية قرب مقرّها لا سيما بعد ان تسربت اخبار عن تأجير بناية المسرح الوطني لمدة خمس سنوات لاحد التجار العراقيين، ممن كان لهم سوابق مع المسرح التجاري إبان مرحلة التسعينات التي انتشر فيها هذا المسرح، وان الاتفاق جرى في العاصمة البريطانية لندن، وان ما تقوم به الدائرة من خطوات نحو التمويل الذاتي هو لإعطاء شرعية لذلك الاتفاق فيما بعد، حيث اكد بعض الفنانين ان ذلك يأتي من اجل تحويل المسرح الوحيد الصالح لتقديم العروض المسرحية في العراق الى دجاجة تبيض ذهبا لأصحاب القرار الذين يريدون ان يتسيّد المسرح التجاري الساحة الفنية، واصفين الإجراءات التي تقوم بها دائرة السينما والمسرح اعتداء على تاريخ المسرح العراقي، وعلى الفرقة القومية للتمثيل حيث يريد بعض القائمين على الدائرة إعادة الروح للمسرح التجاري الذي يصفه الفنانون بالهابط والمبتذل والرخيص والذي لايمثل القيمة الحقيقية للمسرح العراقي.

nbsp;nbsp; وقال صباح المندلاوي نقيب الفنانين: موقفنا هو الرفض والاستنكار، لاننا نعرف أن التمويل الذاتي يفتح الابواب على مصراعيها للمسرح التجاري، المسرح الهابط والرخيص، المسرح الذي عانينا منه في سنوات الحصار وفي فترات سابقة، والان في ظل عراق جديد من المفروض ان تكون توجهاتنا وطموحاتنا مركزة وتتوجه باتجاه الافضل والاحسن والابهى، من خلال أعمال مسرحية جادة، اعمال راقية ومهمة وفاعلة وتلعب دورها في تنوير المجتمع وفي تغييره وبالتالي إحداث نقلة نوعية خصوصا ونحن بعد عقود عديدة من التخلف والتطرف والحروب الكارثية التي مرّ بها البلد، وهذه ايضا تحفزنا وتدعونا للمساهمة في هذه الوقفة المشرفة.
nbsp;واضاف:nbsp;بدعوتنا الى هذه المسيرة الاحتجاجية نؤكد دعمنا ومساندتنا للفنانين الملتزمين الذين يعرفون اكثر من غيرهم حقيقة ما يجري وحقيقة ما سيكون عليه الوضع اذا ما تم العمل بنظام التمويل الذاتي الذي اول اضراره انه سيغلق ابوابه بوجه الفن الاصيل ويفتحها للفن الهابط والرخيص والذي لايمكن ان يمثل المسرح العراقي، واننا في تظاهرتنا نحاولnbsp;قدر الامكان ايصال اصواتنا الى المسؤولين عسى ولعل ان يأخذوا بالمطالب وتفعيل الموافقات الاصولية من شورى الدولة حول قانون جديد لدائرة السينما والمسرح، اذ إن كل الطروحات تؤكد ان التمويل الذاتي لن يخدم الفنان العراقي وبالتالي هذا موقف احتجاجي من اجل تجاوز هذه الاشكالية والمحافظة على قيمة المسرح العراقي، لاننا ندرك أن الترويج للمسرح الهابط هو إعلان لموت المسرح الجاد وتشييع لجثمان الفرقة القومية للتمثيل بكل تاريخها.
nbsp;
nbsp;nbsp; ورفع الفنانون لافتات تستنكر نظام التمويل الذاتي وبيع دائرة السينما والمسرح بعد ان أكد العديد من الفنانين عرضها للخصخصة، وعرضوا قرار مجلس الوزراء الصادر عام 2007 القاضي بتحويل دائرة السينما والمسرح من التمويل الذاتي الى المركزي، وقدم المخرج المسرحي جبار محيبس عرضا مسرحيا فرديا اظهر فيه استنكاره لكل محاولات تدمير المسرح والفن في العراق ساخرا من اولئك الذين يبحثون عن المناصب والاموال فيما يتجاهلون قيمة المسرح، لاعنا كل من يسعى الى ان يجعل من الفنان العراقي متسولا وكل من يبيع المسرح بسعر بخس ومن يروّج ويريد للمسرح التجاري الهابط والمسف ان يكون دجاجة تبيض ذهبا له.

nbsp;nbsp; وقال الفنان فلاح ابراهيم: نحن هنا لسبب واحد، كي يفهم المسؤولون وباقي زملائنا الفنانين والرأي العام في البلد، هذه الدائرة اساسا وجدت من اجل صناعة فن حقيقي، هذه الدائرة غير معنية بالربح المادي، هذه الدائرة تسند الفنان الحقيقي والتجربة المسرحية الحقيقية والتجربة السينمائية الحقيقية، هذه الدائرة ومن اجل ان يكون في العراق فن ملتزم لابد ان تكون مدعومة من الدولة، اما الذي يريد ان يحقق الربح المادي فلسنا ضده، لكن عليه ان يجد منفذا اخر غير دائرة السينما والمسرح، هناك يحصل لبس، هناك من لايفهم سبب اعتراضنا، وان كان واضحا، وهو ان دائرة السينما والمسرح منذ تأسيسها وجدت لإعانة الفنان الحقيقي وإعانة التجربة المسرحية الحقيقية والسينمائية ايضا والتجارب الشابة في البلد حتى تكون في البلد ثقافة اما الذي يبحث عن الربح فنحن معه، ونحن نعرف ان هناك مسرحا جادا وهناك ايضا مسرح كوميدي واستعراضي وراقص وهزلي، ولكن عليهم ان يجدوا منافذ اخرى غير هذا المنفذ، هذا هو الخلاف هناك اناس تريد أنnbsp;تربح فلوسا واناس تريد ان تحافظ على مكانة هذا المسرح ومكانة هذه التجربة، وليس هنالك خلاف مع شفيق المهدي ولا مع حيدر منعثر ولا مع اي شخص في الدائرة، فليسمع المسؤولون هذا وليس لدينا أمر آخر.

nbsp;وقالت الفنانة سمر محمد: لا حياة لمن تنادي،نحن نريد من الدولة ان تسند الفنان العراقي، صحيح اننا موظفون ولكن من غير الممكن في هذا الظرف ان يعيش الفرد العراقي براتب قد يصل الى 300 الف دينار (نحو 250) دولارا، انا اعتبر التمويل الذاتي إجحافا بحق الفنان اذا ما بقيت دائرة السينما والمسرح تعمل على نظامه، والان حتى الانتاج المسرحي أقل بكثير مما مضى بسبب التموّل الذاتي، والذي نرجوه ونطلبه وهو حق مشروع، ان الدائرة ترجع الى التمويل المركزي.

nbsp; اما المخرج المسرحيّ جبار محيبس فقال: نحن كوكبة من فناني العراق الذين حافظوا على هوية العراق ضد اشكال التدمير التي قامت بها قوات الاحتلال والرجعية والدكتاتورية التي تعششت في صميم وجدان الدولة العراقية، ها هم الفنانون العراقيون المخلصون الذين أثبتوا جدارتهم عبر ويلات الزمن التي مرّ بها العراق دفاعا عن هوية الفنان التي تحاول ان تمزقها وزارة الثقافة وداائرة السينما والمسرح الدائرة التي لم تعط شيئا للفنان وسلبت شبابه.
واضاف: الفنان العراقي مظلوم ونطالب مجلس الوزراء ورئاسة الجمهورية ورئاسة البرلمان والمسؤول الثقافي في البلد وكل الشرفاء في العالم بالتضامن مع الفنان العراقي ضد الاجراءات الجائرة، هناك مؤامرة على الفن والثقافة وهناك تخلٍ من الحكومة عن المثقفين وتسليم شؤوننا الى السياسيين الذين سرقوا العراق، نحن ضد التمويل الذاتي وضد قهر الفنان العراقي وضد القمع الذي تمارسه الدوائر المعنية، الفنان أشرف من السياسي.

nbsp; وقال الفنان باسل الشبيب: دائرة السينما والمسرح تأسست اصلا من اجل دعم الثقافة العراقية وليس المتاجرة من خلالها بالثقافة العراقية، واصبحت الان الدائرة وكأنها دكان للمتاجرة لتحقيق الربح المادي على حساب الثقافة العراقية،ونحن كفنانين نرفض هذه الخطوة التي اعتقد أنها رصاصة لم تطلق بعد في قلب الثقافة العراقية، وانا اعتقد ان هذا الجمع امام نقابة الفنانين له القرار.
واضاف: ما يجب ان نؤكد عليه ان دائرة السينما والمسرح تأسست لدعم الثقافة العراقية ونريدها هكذا دائما، وانها إن تحولت الى التمويل الذاتي فسوف تكون ادارتها ومجلسها المنتخب ظلما وبهتانا وتزويرا ان تتحول الى دكان للبيع بحثا عن الارباح، والفنان العراقي لن يرضى ان يكتسب رزقه من حفلات رخيصة ومسرحيات رخيصة تقام على خشبة مسرح نعتبرها مقدسة ونحن كمسرحيين ومثقفين عندما نصعد على تلك الخشبة نقبّلها ونعتبرها مقدسة دائما.

nbsp; وفي ختام التظاهرة.. اصدر الفنانون بيانا قرأه الفنان عزيز خيرن الذي قال اولا هذا البيان لا يتقاطع مع اية جهة، ولا يتقاطع لا مع الوزارة ولا مع دائرة السينما والمسرح، بل انه يؤكد حالة عراقية نطمح ان تكون جديدة لكي يستطيع الفن العراقي ان يكون معبرا عن طموحاتنا في الداخل والخارج وان يحفظ كرامة الفنان.

nbsp; ومن ثم قرأ نص البيان الاتي: نحن مسرحيي وسينمائيي العراق ومثقفيه وفناني دائرة السينما والمسرح، المضيئين لهذا الصرح العتيد (المسرح الوطني) نرفض الانتخابات الداعية الى تكريس التمويل الذاتي في هذه الدائرة الثقافية لاننا نعلم انها لا تخدم طموحاتها الثقافية وتسعى الى مصادرة الثقافة العراقية الاصيلة والمتاجرة بقيم المسرح النبيلة لتحقيق ارباح ومكاسب لفئة محدودة ومتسلطة في دائرة السينما والمسرح، هذه الدائرة التي أسّست لتكون منبرا حرا للفن المسرحي الاصيل والفكر الانساني النير وحافظة لتراث العراق وحضارته، لذا نتوجه الى وزارة الثقافة ومن خلال معالي وزير الثقافة الدكتور سعدون الدليمي بمطالبنا المشروعة والمتمثلة بما يلي:
اولا: إلغاء قانون التمويل الذاتي وتفعيل جميع الموافقات الصادرة عن مجلس الوزراء الموقر والقاضية بتحويل دائرة السينما والمسرح الى التمويل المركزي كما كانت سابقا.
ثانيا: إلغاء الانتخابات الخاصة بمجلس ادارة السينما والمسرح بوصفها تعطي الشرعية لبقاء قانون التمويل الذاتي في هذه الدائرة والذي كافح ويكافح فنانو المسرح ومنذ سنوات لإلغائه لانه احد الاسباب المعوقة للحركة المسرحية العراقية وتراجعها وتشريد الفنانين العراقيين وتفتيت وحدتهم والمتاجرة بالفن العراقي الاصيل.
ثالثا: ان قانون التمويل المركزي يحمي المسرح العراقي والسينما العراقية والفنون الشعبية العراقية ويحفظ للفنان العراقي كرامته ويجعله على قدم المساواة على المستوى المعاشي كنظام وظيفي يرتكز على سلم الدرجات الوظيفية اسوة بزملائه العاملين في الدوائر الرسمية الاخرى.
رابعا: تفعيل الموافقات الخاصة بقانون دائرة السينما والمسرح بعد ان وافقت عليها شورى الدولة.
خامسا: اعادة اعمار المسرح الوطني، نقول اعادة اعمار لان الذي تم لا يمثل طموحاتنا في الاعمار، واعادة اعمار مسرح الرشيد بشكل حقيقي ومسؤول بوصفهما صرحين حضاريين وليسا قاعتي عرض ولا مبنى، يعكسان وجه وهيبة الحضارة الوطنية.
سادسا: اجراء تغييرات شاملة في الهيكل الاداري والمالي الذي يقود دائرة السينما والمسرح.

nbsp;



عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاصرار على استقلالية الفن
فنان في القلب - GMT السبت 19 نوفمبر 2011 14:34
يا اخوان لا احد ينكر دور الفنان في المجتمع لكن الفن في كل العالم حر ومستقل عن الدوله ولو تم اخضاع الفن والفنانين الى سلطات الدوله والحكومه فانه سيتحول الى بوق من ابواق الدعايه لها اضافة الى انه سيستقطب المتملقين والوصوليين في حين ان الفنانين الحقيقيين سيبقون في القاع. يفترض ان يكون الاعلام بكل اشكاله حرا ومستقلا لانه يمثل السلطه الرابعه الناطقه بلسان حال الجماهير عليه نرجو منكم القبول بفصل الفن عن سلطة الحكومه لابل والاصرار على هذا الفصل ونرجو من الفنانين الحقيقيين وليس النفعيين والوصوليين الذين يستغلون الفن لمصلحتهم من مدمني الايفادات والمكافأت كما وصفهم احد الاخوان ان يلتفتوا الى معاناة الناس وما اكثرها في وقتنا الحاضر ويبرزوها في اعمالهم الفنيه والى معالجة الظواهر السلبيه والعادات والتقاليد المتخلفه في مجتمعاتنا باسلوب فني اصيل ورصين وسوف ترون كيف سيكافئكم الجمهور ويضعكم في القلب. نعم سيكون هناك فن هابط معتمد على الجنس والاثاره وسيكون له جمهوره الخاص في كل الاحوال لكن ايضا يفترض ان تكون هناك اعمال فنيه جاده وراقيه تحاكي عقل ووجدان المشاهد وتكون هناك مسابقات ومهرجانات سنويه للاعمال الجاده ومكانتها في وسائل الاعلام والصحف مثل ما موجود في كل المجتمعات الراقيه وان يكون هذا النشاط هو المعين الرئيسي للمسرح والسينما والا علينا ان نعترف باننا شعب لايفكر الا ببطنه وشهواته وعندئذ لا حاجه للفن اصلا وشكرا.
2. الاصرار على استقلالية الفن
فنان في القلب - GMT السبت 19 نوفمبر 2011 14:34
يا اخوان لا احد ينكر دور الفنان في المجتمع لكن الفن في كل العالم حر ومستقل عن الدوله ولو تم اخضاع الفن والفنانين الى سلطات الدوله والحكومه فانه سيتحول الى بوق من ابواق الدعايه لها اضافة الى انه سيستقطب المتملقين والوصوليين في حين ان الفنانين الحقيقيين سيبقون في القاع. يفترض ان يكون الاعلام بكل اشكاله حرا ومستقلا لانه يمثل السلطه الرابعه الناطقه بلسان حال الجماهير عليه نرجو منكم القبول بفصل الفن عن سلطة الحكومه لابل والاصرار على هذا الفصل ونرجو من الفنانين الحقيقيين وليس النفعيين والوصوليين الذين يستغلون الفن لمصلحتهم من مدمني الايفادات والمكافأت كما وصفهم احد الاخوان ان يلتفتوا الى معاناة الناس وما اكثرها في وقتنا الحاضر ويبرزوها في اعمالهم الفنيه والى معالجة الظواهر السلبيه والعادات والتقاليد المتخلفه في مجتمعاتنا باسلوب فني اصيل ورصين وسوف ترون كيف سيكافئكم الجمهور ويضعكم في القلب. نعم سيكون هناك فن هابط معتمد على الجنس والاثاره وسيكون له جمهوره الخاص في كل الاحوال لكن ايضا يفترض ان تكون هناك اعمال فنيه جاده وراقيه تحاكي عقل ووجدان المشاهد وتكون هناك مسابقات ومهرجانات سنويه للاعمال الجاده ومكانتها في وسائل الاعلام والصحف مثل ما موجود في كل المجتمعات الراقيه وان يكون هذا النشاط هو المعين الرئيسي للمسرح والسينما والا علينا ان نعترف باننا شعب لايفكر الا ببطنه وشهواته وعندئذ لا حاجه للفن اصلا وشكرا.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.