: آخر تحديث

مهرجان ميونيخ للكتاب يناقش تطورات الرواية الألمانية

صلاح سليمان من ميونيخ: بدأ مهرجان ميونيخ السنوي للأدب والكتاب في استقبال زواره حيث تستمر فعالياته الي يوم 27 نوفمبر القادم ومعروف عنه أنه واحد من أهم المهرجانات الأدبية التي يلتقي فيها الجمهور بالأدباء الألمان في حلقات نقاش حول الجديد من الإصدارات وحول أهم الكتب والروايات الجديدة في ألمانيا.
المهرجان بصفة عامة مخصص للأدب الألماني والكتب المترجمة الي اللغة الألمانيةnbsp; وهدفه الأساسي تعزيز الكتابة بتلك اللغة والتشجيع علي القراءة بها.
يحرص الجمهور علي المشاركة في المهرجان بقوة حيث الكثير من الكتاب والمؤلفين والصحفيين والشعراء يشاركون فيه كما تشارك دور النشر الألمانية والسويسرية والنمساوية في المهرجان ويمكن القول ان كل العاملين في حقل الكتاب وفضاء الأدب في ولاية بافارياnbsp; يحرصون علي التواجد في المهرجان طيلة ايام فعالياته.

هذا العام يقرأ 50 كاتب ومؤلف مقاطع من كتبهم الجديدة التي يتم عرضها في المهرجان ومن أهم كتاب الألمانية الذين سيقدمون عروضاً لكتبهم الجديدة همnbsp; يوزف فنكلر، انجيلكا كلوسندورف، مارتينا موسباخ، باز بوتشر، ميشائيل لينتز، البرت اوسترماير، نورا بوزونج، ألا هان ،ميشائيل لينتز ويانس شبار شوه وغيرهم كثيرـ وعلي هامش القراءة سيتم مناقشة أحوال الأدب والأدباء، وفي هذا العام إتسع نطاق الأدباء الذين يقرأون كتبهم وفي ذلك إشارة ضمنية الي إهتمام ولاية بافارياnbsp; بأن تجعل القراءة إحدي اهم سمات الولاية علي غرار السياحة وكثرة دور النشر الهامة التي تتركز معظمها في ميونيخ.

في اثناء ذلك سيستمر مهرجان ميونيخnbsp; للكتاب المخصص للأدبnbsp; الألماني في دورته ال52 حيث تشارك في المهرجان 300 دور نشر تعرض 20 ألف كتاب جديد وهي كتب متنوعة في كل أفرع الأدبnbsp; ولكل الأعمار ولا يتم استثناء الأطفال منها اذnbsp; أن لهم جناح خاص يتم عرض قصص وكتب الأطفالnbsp; فيه.

يعتمد المهرجان بصفة عامة علي ثلاثة أسسnbsp; وهي معرض كتاب ميونيخ، وحلقات القراءة، والإستعانة بالكتب الألمانية المترجمة الي الألمانية.
من اهم الكتب الجديدة والتي سيتم مناقشتها كتاب المؤلف quot;جوزيف رايلش هوفquot; وهو كاتب شهير يكتب في العلوم والتغيرات المناخية وهو يشجع دائماً في كتاباته علي الإهتمام بالبيئة والحفاظ علي جمالnbsp; الطبيعة وكتابه الجديد هو quot;سر الزهرة الخضراء quot; وهو عن عالم النباتات والحيوانات رغم أن اسمه قد يوحي براوية أدبية رفيعة .

الكاتب السويسري الذي يكتب بالألمانية وهو quot;وارس فيدمرquot; يتم عرض كتابه quot;همسات quot; حيث يجمع فيه الكثير من النصوص النثرية القصيرة التي ألفها في أوقات مختلفةnbsp; وهو يعتبر كاتب إجتماعي لذلك نري أن الكثير من نثرهnbsp; يدور حول الحب والخلق والروابط الأسرية والهجرة والحنين الي الأوطان وهجرة الأحباء.
يُعرض أيضا الكتاب الجديد وداعاً ايها الرفاق للكاتب المجريnbsp; المجري quot;جورجي دالاوسquot;nbsp; وهو الكتاب الذي ألفه بعد 20 سنة من سقوط الشيوعية ويستعرض فيه التجربة الإشتراكية بكل سلبياتها وايجابيتها.
أماالكاتبquot; أرنولد ستادلرquot;nbsp; فيتم عرض كتابه نيويورك الي لقاء قادم ـوهو مخصص لقصص عن السفر والمسافرين حيث يكتب فيه قصص من الواقع عن لقاء أصدقاء قدامي بعد طول فراق ـ والكاتب لا يتم تصنيفه فقط كمؤلف، إنما هو أيضاً دارس لعلوم اللاهوت وله رؤية يطرحها في كتاباته عن عدمnbsp; الخجل فيnbsp; طرح المشاكل الدينية ومحاولة تفنيدها وعرضها للمناقشة.

اما quot;جزيلا هايدن رايش quot;فهيnbsp; تتميز بكتاباتها عن النازية وفي روايتها الجديدة التي تطرحها في المهرجان وهيnbsp; بعنوان quot;العاشق المجرم quot; تتعرض فيها لقصةnbsp; تهريب أحد النازين الي امريكا اللاتينية من قبل عشيقته لكنها تنتقد ذلكnbsp; الأسلوب وتري أنه يجب الفصل بين الحب والإجرام وفي نهاية الرواية نري ان كل مجرم يلقي جزائه ولو بعد حين.
رواية quot;الانحرافquot; هي الرواية التي كتبها quot;ميشال بيتزوكوفكquot; وهو يكتب عن شاب في التاسعة عشر من عمره تركته صديقته وعلي إثر ذلكnbsp; يسرق سيارة والدته ويهرب بها عبر مدن يوغسلافيا السابقة في رحلة للبحث عن الموت اوإيجاد سبب مقنع في حياة جديدةnbsp; بعد فراق الحبيبة ،رؤية الكاتب في هذه الرواية هي طرح مسألة البحث عن حياة جديدة بدل فقدان الأمل ثم الإنتحار.
رواية المخرجة quot;ايفا ماتيز quot; هي عبارة عن مذكرات شخصية بدأت عندما كانت في الثالثة عشرة من العمر عندما شاهدت فيلم عن حرب فيتنام وبعدها تحولت للمشاركة في الكفاح ضد هذه الحرب.
اما quot;فولف بير مانquot; ففي كتابة الطيران بأجنحة غريبة نقرأ فيه أشعاره التي يقول عنها أنه أختارها من الأشعار التي ترجمت له ونشرت في الخارج وفي نهاية الكتب المعروضة يكتبnbsp; quot; اويجن روجي quot; دوانه الجديد عندما يخفت الضوء وهو مجموعة أشعار كتبها عن المانيا الشرقية قبل الوحدة الألمانية.
[email protected]
nbsp;


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.