قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

براغ: تحولت العاصمة التشيكية براغ إلى عاصمة مؤقتة للسينما الوثائقية المتخصصة بموضوع حقوق الإنسان من خلا ل استضافتها من جديد للدورة الخامسة عشرة لمهرجانها السينمائي الدولي quot; عالم واحد quot; على مدى تسعة أيام.
وتشارك في مهرجان هذا العام 102 فيلما من 30 دولة تتحدث عن قضايا إنسانية تمس 60 دولة أما الموضوع الرئيسي للمهرجان هذا العام فهو مظاهر التعصب وعدم التسامح الأمر الذي تم اختياره حسب مديرة المهرجان هانا كولهانوفا بسبب تزايد مشاكل العنصرية والكراهية والخوف من الآخرين في العالم.
وتعرض الأفلام المشاركة في مهرجان هذا العام ضمن 12 تصنيفا تتضمن المسابقة الرئيسية وتصنيف لكم الحق أن تعرفوا وتصنيف هل تخشون من التعصب ؟ وتصنيف قوة الإعلام وتصنيف التأثيرات الجانبية وتصنيف الطرق نحو الحرية كما ستعرض الأفلام أيضا ضمن تصنيف quot; ما تسمى بالحضارة quot; وتصنيف بانوراما الذي ستعرض في إطاره الأفلام التي تم تقديرها في المهرجانات السينمائية الدولية الأخرى كما ستعرض بعض الأفلام ضمن تصنيف لماذا الفقر ؟ وتصنيف أفلام قصيرة وتصنيف نظرة تشيكية إضافة إلى تصنيف يحمل عنوان عالم واحد للأطفال.
وقد انطلقت فعاليات مهرجان هذا العام بعرض فيلم القلب الشجاع لكاري اني موي الذي يتحدث على خلفية الانتخابات الطلابية عن جوهر الساحة السياسية في النرويج كما سيعرض في إطار المهرجان فيلم quot; المحافظة على الوجه quot; ضمن تصنيف بانوراما وهو الفيلم الذي حصل على جائزة الاوسكار ويتطرق إلى قضية رش المواد الحارقة على وجوه النساء في الباكستان.
وستستمر فعاليات المهرجان حتى الثالث عشر من هذا الشهر في براغ ثم تنتقل عروضه إلى 40 مدينة تشيكية بعدها ستعرض في بروكسل وفي 10 مدن أخرى في العالم.
وترافق عروض المهرجان ندوات وحوارات مع مخرجي هذه الأفلام حول القضايا المعاصرة لأفلامهم ومشاكل القوميات والمجموعات والأشخاص التي تم تناولها في أفلامهم.
يذكر أن هذا ا لمهرجان يعتبر المهرجان السينمائي الدولي الأكبر في العالم الذي يتخصص بموضوع حقوق الإنسان ويشاهد عروضه أكثر من 100 ألف مشاهد لأنه يعرض في المدارس أيضا إضافة إلى دور السينما بهدف زيادة الوعي لدى الطلاب بموضوع حقوق الإنسان.