قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

اختارت فرقة شكسبير الملكية ممثلا فلسطينياً من عرب اسرائيل للقيام بدور شايلوك في انتاج جديد لمسرحية تاجر البندقية. ولدى الممثل مكرم خوري خبرة مسرحية وسينمائية تمتد 50 عاماً وكان أول عربي يفوز بأكبر جائزة مدنية في اسرائيل.&وسيقوم خوري بدور شايلوك لأول مرة مع فرقة شكسبير الملكية في انتاجها الجديد لمسرحية تاجر البندقية التي يُقدم عرضها الأول على مسرح ستراتفورد على نهر ايفون مدينة شكسبير في 14 ايار/مايو المقبل من اخراج بولي فندلاي. وستقوم باتسي فيران الفائزة بجائزة حلقة النقاد لأفضل ممثلة جديدة واعدة بدور بورشيا.
والفنان خوري (69 عاما) من مواليد القدس لعائلة عربية مسيحية لكنه أمضى سنوات من طفولته في مخيم للاجئين في لبنان. وظهر خوري في اعمال اميركية بينها الجناح الغربي وآل صدام وميونيخ للمخرج ستيفن سبيلبرغ.&
ويعتبر شايلوك أكثر شخصيات شكسبير اثارة للجدل. ومن الممثلين الذين قاموا بدوره باتريك ستيوارت الذي قال ان الجمهور لا يحب من يقوم بدور شايلوك ولكن ما يجعل الممثل يعود اليه باستمرار هو لغته المثيرة والفريدة بين شخصيات شكسبير.& ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن ستيوارت قوله ان لا أحد يتكلم كما يتكلم شايلوك فان لغته تميزه عن الآخرين. وقام خوري العام الماضي بدور يهودي ناجٍ من المحرقة في فيلم اسرائيلي.& واثار اختياره لهذا الدور جدلا واسعاً في اسرائيل.& وقال مخرج الفيلم ايريز تادمور "ان العديد من المخرجين لم يريدوا مكرم" مشيرا الى من قالوا ان الممثل الفلسطيني "لا يعرف شيئاً عن المحرقة والديانة اليهودية".& واضاف تادمور "انهم أغلقوا الباب بوجوهنا".
&