قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك


سيُعرض للبيع قريبا جزء من طبعة غوتنبرغ للكتاب المقدس الذي كان أول كتاب مهم يخرج من مطبعة يوهان غوتنبرغ في القرن الخامس عشر. ويُعتقد ان غوتنبرع مخترع آلة الطباعة بالحروف المتحركة أنتج 180 نسخة من الكتاب المقدس على الورق والرق في خمسينات القرن الخامس عشر. وقالت دار سوذبي للمزاد ان هناك اليوم نحو 49 نسخة ما زالت باقية من هذه الطبعة بدرجات مختلفة من الإكتمال.
&ويضم الجزء الذي ستعرضه دار سوذبي للبيع في 19 حزيران/يونيو في نيويورك ثماني صفحات من الكتاب المقدس طُبع عليها سفر أستير كاملا مع عناوين فرعية أنيقة بالأحمر والأزرق ونصوص الصلوات والرسائل والأحلام التي أرفقها القديس جيروم ملحقا في نهاية السفر. ومصدر هذا الجزء تاجر الكتب الاميركي غابريل ويلز الذي قرر في عام 1921 ان يبيع طبعة غوتنبرغ من الكتاب المقدس التي كانت بحوزته بالتجزئة ورقة فورقة مقابل 150 دولارا للورقة الواحدة. ونقلت صحيفة الغارديان عن مصدر في دار سوذبي ان مشروع ويلز التجاري كان ناجحاً وحقق له شهرة حتى ان صحيفة نيويورك تايمز علقت قائلة "انه ينشر الكتاب المقدس بين الأغنياء".
وكتبت ريبيكا ريغو باري في مجلة فاين بوكس ماغازين ان اوراقا مفردة من الكتاب المقدس بهذه الطبعة الشهيرة تظهر بين حين وآخر في المزادات ولكن نسخة كاملة لم تُشاهد في مزاد منذ عام 1978. ومن المتوقع ان تُباع الصفحات الثماني من طبعة غوتنبرغ للكتاب المقدس حين تُعرض للبيع مقابل 500 الف دولار.
&