قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

نيويورك: أعلنت "ديزني" الثلاثاء أن الممثلة الخلاسية الشابة "رايتشل زيغلر" ستؤدي شخصية "سنو وايت" في النسخة الجديدة من فيلم الرسوم المتحركة الشهير الذي أنتج عام 1937، مستهلةً بقوة مسيرتها الاحترافية، هي التي ستتولى أيضاً دور البطولة في فيلم "ويست سايد ستوري" المرتقب في ديسمبر المقبل.

واختيرت زيغلر البالغة 20 عاماً والمولودة لأم كولومبية وأب بولندي من بين 30 ألف مرشحة أجريت لهن تجارب أداء لتولّي دور ماريا في فيلم "ويست سايد ستوري" لستيفن سبيلبرغ.

وأُعجِب فريق سبيلبرغ خصوصاً بصوت الشابة التي كانت لا تزال في السابعة عشرة عندما شاركت في التجارب، وكانت برزت قبل ذلك في عدد من الإنتاجات المحلية لمسرحيات موسيقية في نيوجيرزي التي تتحدر منها.

ونقلت ناطقة باسم "ديزني" في رسالة إلى وكالة فرانس برس عن مارك ويب الذي سيتولى إخراج "سنو وايت" قوله إن "القدرات الصوتية غير العادية لرايتشل لا تمثّل سوى جانب واحد من موهبتها".

وتوقع ويب الذي سبق أن أخرج عدداً من الأفلام أبرزها اثنان من أجزاء سلسلة "الرجل العنكبوت" هما "ذي أميزينغ سبايدرمان" ( 2012) و"ذي أميزينغ سبايدرمان 2" (2014)، أن "تصبح قوة (زيغلر) وذكاؤها وتفاؤلها جزءاً لا يتجزأ من إعادة اكتشاف فرحة لحكاية "ديزني" الخيالية الكلاسيكية".

وأوضحت "ديزني" إن من المقرر البدء بإنتاج الفيلم سنة 2022، وهو اقتباس لقصة كتبها اللغويان الألمانيان الأخوان غريم اللذان نشرا النسخة الأولى منها العام 1812.

ويُعتبر اختيار ممثلة خلاسية لتولي دور البطلة السينمائية الأولى لـ"ديزني" العام 1937 مؤشراً جديداً إلى انعطاف الاستديو المتهم منذ مدة طويلة باختيار شخصيات رئيسية بيضاء البشرة في الغالب.

وكان ممثلون يعكسون التنوّع تولوا الأدوار الرئيسية في النسختين الحيتين أيضاً من فيلمي "مولان" (2020) و"علاء الدين" (2019) .

وستكون باكورة مسيرة رايتشل زيغلر غير المعروفة بعد تقريباً لعامة الناس من أكثر البدايات التمثيلية استقطابا للاهتمام الإعلامي في التاريخ ، إذ تؤدي بالإضافة إلى دور "سنو وايت" ومشاركتها في "ويست سايد ستوري" دوراً في فيلم "شازام! فيوري أوف ذي غادز" المرتقب سنة 2023 والذي يشكّل تتمة لفيلم "شازام".