قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: منعت دور سينما بريطانية دخول مجموعة شبان من محبي سلسلة أفلام "مينينز" متنكرين بشخصيات العمل في إطار اتجاه رائج عبر مواقع التواصل، بعدما تصرّفت مجموعات مماثلة بطريقة غوغائية.

وقال ناطق باسم دور سينما "أوديون"، وهي أكبر سلسلة في المملكة المتحدة من ناحية الحصة السوقية، لوكالة فرانس برس الثلاثاء "نتيجة تسجيل عدد قليل من الحوادث في دور السينما التابعة لنا خلال عطلة نهاية الأسبوع، اضطررنا إلى منع الدخول إلى دور السينما ضمن بعض الظروف".

وحمّل رواد سينما آخرون المراهقين الذين كانوا ينفذون اتجاهاً رائجاً عبر تيك توك تحت وسم # gentleminions، مسؤولية إحداث ضجة ورمي أغراض أثناء عروض فيلم "مينينز: ذي رايز أوف غرو".

ولاقى هذا الاتجاه الذي يوجه تحية لشخصية فيلونيوس غرو دعماً من شركة "يونيفرسال بيكتشرز" التي كتبت عبر تويتر "لكل شخص ذهب ليشاهد الفيلم متنكراً بإحدى شخصياته نقول لك: رأيناك ونحبك".

واشتكت دور سينما أخرى من سلوك مماثل لمجموعة من محبي السلسلة الشباب.

وأشارت "ذي مالارد"، وهي دار السينما الوحيدة في جزيرة غيرنسي، إلى تسجيل "سلوك بالغ السوء" فيها تخلله عمليات تخريب.

وقال مديرها دانييل فيليبس-سميث لقناة "بي بي سي" إنّ "ما حصل محزن جداً. إذ كان يرتاد دار السينما في ذلك اليوم عائلات لم ترغب حتى في العودة مجدداً رغم محاولتنا حل المسألة، إذ غادرت هذه العائلات قبل بدء الفيلم، وكان الأطفال يبكون".

أما سلسلة دور "فيو" فأكدت أنّ محبي الفيلم الذين يرتدون ملابس شخصياته لا يزال مرحباً بهم.