قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كوبنهاغن: يعاني المخرج الدنماركي لارس فون تريير مرض الباركسنون، عل ما أعلنت شركة الإنتاج الخاصة به الاثنين.

وذكرت "زينتروبا" في بيان أنّ "لارس في حال جيدة ويعالج من الأعراض التي يشعر بها".

ويُرتقب أن يبدأ بحلول نهاية العام في الدول الإسكندنافية عرض "ذي كينغدوم اكزودس"، وهو الموسم الثالث من مسلسل "ذي كينغدوم" ("ريغت" بالدانماركية) لفون تريير (66 عاماً) الذي أسس حركة "دوغما" الهادفة إلى التركيز على قصة العمل وأداء الممثلين بدل الاستناد إلى الميزانيات الضخمة والمؤثرات المكلفة.

وأوضحت شركة الإنتاج أنّ المخرج سينهي تصوير الموسم الجديد "بحسب ما هو مقرر".

ولارس فون تريير هو من أبرز صناع الأفلام في الدنمارك ويمثل شخصية مثيرة للجدل بسبب أفلامه ذات المواضيع الاستفزازية والتي تستند أحياناً إلى عنف كبير.

وتولى فون تريير إخراج عدد من الأعمال أهمها "ميلانكوليا" و"نمفومانياك" و "ذي هاوس ذات جاك بيلت"، وحصل سنة 2000 على السعفة الذهبية في مهرجان كان السينمائي عن فيلمه "دانسر إن ذي دارك".