قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رين (فرنسا): حصل فيلم "إميلي" للمخرجة فرنسيس أوكونور على جائزة "هيتشكوك" الذهبية في الدورة الثالثة والثلاثين من مهرجان دينار (Dinard) السينمائي الفرنسي للأفلام البريطانية في غرب فرنسا، على ما أعلن منظّموه السبت.

ويتناول الفيلم الذي فاز أيضًا بجائزة الجمهور ، سيرة الروائية البريطانية الشهيرة إميلي برونتي التي توفيت عن عمر يناهز الثلاثين عاماً، ويُبرز عذابات هذه الشابة وشخصيتها المتمردة. ولعبت دور إميلي الممثلة الفرنسية البريطانية إيما ماكي التي فازت أيضًا بجائزة "هيتشكوك" لأفضل تمثيل.

و"إميلي" هو أول فيلم روائي طويل تتولى إخراجه الممثلة الأسترالية فرنسيس أوكونور.

ونال "ذي ألموند أند ذي سيهورس" لسيلين جونز وتوم ستيرن جائزة لجنة التحكيم الخاصة. ويؤدي ستيرن أيضاً دور جو الذي عانى فقدان الذاكرة بعد إصابة في الرأس.

ومُنحت جائزة تمثيل جماعية لفيلم "أول ماي فريندس هايت مي" لأندرو غاينورد، الذي يتناول حفلة غريبة بين أصدقاء لا تنتهي على خير. ومن أبرز الممثلين الذي شاركوا في الفيلم مع جوشوا ماكغواير وكريستوفر فيربانك وجورجينا كامبل.

وعُرض نحو ثلاثين فيلماً روائياً في المهرجان الذي اُفتُتِح الأربعاء، من بينها ستة شاركت في المسابقة

وتضمنت هذه الدورة التي تُختَتَم الأحد العروض الأوروبية الأولى لنحو 20 فيلماً، بحسب المنظمين.

وترأس الممثل الفرنسي جوزيه غارسيا لجنة التحكيم الفرنسية البريطانية التي ضمن الممثلات الفرنسيات أليس بول وعلية عمامرة وصوفيا السعيدي ومواطنهن المخرج والمنتج أوغو جيلان الممثل، إضافة إلى المخرج البريطاني أدريان ليستر الذي شارك في "برايمري كولورز" لمايك نيكولز ومواطنه الممثل جورج بلاغدين الذي شارك في مسلسلي "فرساي" و"فايكينغز" الناجحين.

وتضمّن برنامج المهرجان لفتة تكريمية للمخرج وأسطورة المسرح البريطاني بيتر بروك الذي توفي في الثاني من تموز/يوليو عن 97 عاماً، من خلال عرض فيلمه المقتبس عن رواية وليام غولدنع "لورد أوف ذي فلايز" (1963).

وكان "ليمبو" لبِن شاروك و"سويتهارت" لمارلي موريسون أبرز الأفلام الفائزة عام 2021 بجوائز هذه المهرجان المخصص لتعريف الجمهور والموزعين الفرنسيين بالسينما البريطانية.