قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفاع أرباح الصادرات السعودية بنسبة 12%

ناصر العريج من الرياض: حققت شركة الرياض للتعمير خلال النصف الأول المنتهي في 30/06/2004 م صافي أرباح قدرها 16.3 مليون ريال, أوضح ذلك الدكتور خالد بن عبد الله الدغيثر مدير عام الشركة والذي أفاد أن إيرادات نشاط الشركة لهذا النصف يتمثل في إيرادات التشغيل والتأجير لمراكزها الاستثمارية والخاصة بالمشاريع الخدمية ذات النفع العام حيث أنه وبناء على برامج الشركة التسويقية لم تطرح الشركة نشاطها في تخطيط وتطوير وبيع الأحياء السكنية النموذجية والمساهمات العقارية.

وتحسنت إيرادات تشغيل وتأجير المراكز الإستثمارية للشركة حيث بلغت خلال النصف الأول من عام 2004 م 41 مليون ريال مقابل 39.3 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق بزيادة قدرها 1.7 مليون ريال بنسبة 4.3 في المائه كما تمكنت الشركة من تخفيض تكاليف تشغيل وتأجير مراكزها الاستثمارية خلال النصف الأول من عام 2004 م حيث بلغت 17.8 مليون ريال مقابل 18.7 مليون ريال لنفس الفترة من العام السابق بتخفيض قدره 0.9 مليون ريال بنسبة 4.79 في المائه هذا ووفقاً لسياسة الشركة التسويقية سوف يعمل على بيع الأراضي المطورة المملوكة لها من خلال برنامج تخطيط وتطوير الأحياء السكنية النموذجية ومدن الخدمات الفنية وذلك وفق الجدول الزمني المعد لهذا الغرض والمتوقع أن تنعكس إيجاباً على إيرادات الشركة المستقبلية, وأفاد الدغيثر أن إدارة الشركة استطاعت التوسع في تنويع مصادر إيراداتها من خلال إضافة نشاط برنامج العدل والموقع مع مجموعة سامبا المالية والذي سينعكس إيجاباً على إيراداتها وهو برنامج لتقديم خدمات توثيق وقبض الرهون وفق ضوابط الشريعة الإسلامية، كما أن الشركة تعمل على زيادة إيراداتها التشغيلية الخاصة بالمشاريع الخدمية ذات النفع العام من خلال تشغيل سوق الجملة الدائم للخضار والفاكهة في نهاية العام وكذلك تنفيذ مشروع مزاد الرياض الدولي للسيارات بشمال شرق الرياض وسوق للتجزئة بالعزبزية، بالإضافة إلى زيادة إيراداتها التشغيلية الخاصة بمشاريع تطوير الأحياء السكنية من خلال مشروع مدن الشروق السكني النموذجي ومدن الخدمات الفنية. كما أوضح الدغيثر أن التحسن الملموس في أداء الشركة انعكس علي القيمة الدفترية للسهم حيث بلغت في 30/06/2004 م 62.6 ريال مقابل 57.9 ريال في 30/06/2003 م بزيادة قدرها4.7 ريال لكل سهم و نسبتها 8 في المائه.
ومن جهة أخرى صرح المهندس عبدالله محمد الخنيفر – الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للصادرات الصناعية، بأن الشركة قد حققت، بتوفيق من الله، صافي أرباح عن عملياتها خلال النصف الأول من عام 2004م، مبلغ 2.291.063 ريال بزيادة قدرها (12 في المائه) مقارنة بمبلغ 2.046.566 ريال صافي أرباح نفس الفترة من العام الماضي 2003م، وما تزال الشركة تسعى لفتح المزيد من الأسواق أمام المنتجات الوطنية.