قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك



خلال وزير التجارة والصناعة الكويتي للاردن
الأردن يطلب دعم الكويت لتوقيع اتفاقية تعاون اقتصادي مع مجلس دول التعاون

عصام المجالي من عمّان

يقوم وزير التجارة والصناعة الكويتي فهد الهجري بزيارة إلى الأردن لبحث زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين في كافة المجالات خاصة التجارية والاستثمارية منها بما يخدم المصالح المشتركة ويدفع باتجاه تحقيق التكامل الاقتصادي العربي من خلال تفعيل تطبيق الاتفاقيات الموقعة بين أقطار العالم العربي وفي مقدمتها اتفاقية منطقة التجارة الحربة العربية الكبرى .

وتشتمل أجندة زيارة الوزير الكويتي التي تستغرق ثلاثة أيام على لقاءات مع عدد من كبار المسؤولين وممثلي القطاع الخاص وذلك لبلورة الآليات المناسبة لإعطاء دفعة قوية للعلاقات الاقتصادية الثنائية وتعظيم الاستفادة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين البلدين وتوجيه رجال الأعمال للاستفادة من الفرص والمزايا الاستثمارية المتوفرة في الأردن والكويت .

وقال وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة أن الأردن والكويت يرتبطان بعلاقات مميزة ومتينة في مختلف المجالات مشيراً إلى اهتمام الجانبين بالارتقاء بحجم التعاون الاقتصادي وحفز المستثمرين على الاستفادة من الإصلاحات الاقتصادية التي قامت بها كل دولة وخاصة ما يخص تبسيط إجراءات الاستثمار والخصخصة وسن العديد من التشريعات لجذب رؤوس الأموال الخارجية وزيادة المشروعات الاستثمارية .

وأضاف الخزاعلة أن الأردن يعمل بالتنسيق مع الجانب الكويتي وبتوجيهات من قيادتي البلدين على بناء علاقات اقتصادية متينة وحث القطاع الخاص على إقامة استثمارات متعددة في قطاعات الاتصالات والسياحة والزارعة والصحة وغيرها إلى جانب تطبيق الاتفاقيات الثنائية والتي تغطي التبادل التجاري الحر والتعاون في ميدان السياحة والمناطق الحرة والتدريب المهني والمواصفات والمقاييس وغيرها .

وأشار الخزاعلة إلى أن هناك العديد من مشاريع الاتفاقيات والبرامج التنفيذية يجري التباحث بشأنها بين الجانبين بهدف تعزيز التعاون في مجالات الاستثمار والجمارك والطاقة الكهربائية ونحوها .

وسيتناول وزير التجارة والصناعة الكويتي مع المسؤولين الأردنيين التحضيرات الخاصة باجتماعات اللجنة العليا الأردنية الكويتية المشتركة التي ستعقد في الكويت .

يشار إلى أن الاستثمارات الكويتية في الأردن تحتل المرتبة الأولى بالنسبة للدول العربية والثانية بالنسبة لإجمالي الاستثمارات الخارجية .

وكان قد تم تأسيس كويتية أردنية قابضة برأسمال 100 مليون دولار من أجل زيادة التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين ، حيث بدأت الشركة بتنفيذ مشروعات قالت أن تكلفتها تبلغ 500 مليون دولار تتضمن إقامة منتجع سياحي ومركز تجاري على شاطئ البحر الميت وإنشاء مصنع للإسمنت ومسلخ .

وخلال اللقاء الذي سيجمع وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة بنظيره الكويتي سيتم التركيز على الارتقاء بمستوى التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين الذي ما زال متواضعاً للغاية ولا يعبر عن متانة الروابط الأردنية الكويتية حيث بلغت صادرات المملكة إلى الكويت خلال الإحدى عشر شهراً الأولى من العام الماضي 59 مليون دينار فيما بلغت المستوردات منها 23 مليون دينار لهذه الفترة ، الأمر الذي يستدعي مضاعفة الجهود لتنشيط التجارة البينية وفي مقدمة ذلك تبادل إقامة المعارض ومعالجة المشكلات التي تواجه حركة التجارة .

وسيتناول لقاء الوزيرين أيضاً بحث إمكانية زيادة معدلات الاستثمار الكويتية في الأردن والتي تجاوزت 6 مليارات دولار حتى تشرين ثاني (نوفمبر)الماضي ذلك أن المملكة قد قطعت شوطاً مهماً لجهة تحسين مناخ الاستثمار وهناك الكثير من المجالات التي يمكن لرجال الأعمال والمستثمرين الكويتيين الاستفادة منها واستطاعتهم تصدير منتجاتهم إلى أكبر واهم الأسواق الاستهلاكية في العالم التي يرتبط الأردن مع بلدانها باتفاقيات للتجارة الحرة وكذلك حث الجانب الكويتي على دعم الأردن لدى الأمانة العامة لمجلس دول التعاون الخليجي العربي للتوقيع على اتفاقية التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري الحر بدلاً من الاتفاقيات الثنائية .

وسيقدم الخزاعلة للوزير الكويتي عرضاً حول الإصلاحات الاقتصادية الشاملة التي تمت في الأردن خلال السنوات القليلة الماضية والتي جعلت من المملكة مكان جذب استثماري منافس على صعيد المنطقة حيث سيتم عرض ابرز المزايا والطرق الاستثمارية للوزير الهاجري خلال الزيارة التي سيقوم بها إلى مؤسسة تشجيع الاستثمار.