قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عصام المجالي من عمّان : تعتبر الأسباب الاقتصادية أهم الأسباب التي أدت إلى انخفاض استخدام الانترنت في الأردن ، ومن المتوقع أن ترتفع نسبة الاستخدام خلال الفترة القادمة مع قيام الحكومة والمؤسسات المعنية بالعديد من المبادرات التي تساهم في توفير أجهزة حاسوب للمواطنين والطلبة .

وتركز إستراتيجية قطاع الاتصالات للأعوام 2007 - 2011 على تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية وهي رفع نسبة انتشار الانترنت إلى 50 بالمئة ، وزيادة دخل القطاع من 1.5 إلى 3 مليارات دولار ، وزيادة العمالة المباشرة من 17 إلى 35 ألف موظف .

وصرح المهندس باسم الروسان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أن وزارته تدفع باتجاه تخفيض ضريبة المبيعات المفروضة على خدمات الانترنت من 16 بالمئة إلى 5 بالمئة ، مشيرا إلى أن الوزارة درست التخفيض مع وزارة المالية التي بدورها أكدت أهمية ذلك لتحقيق أهداف الإستراتيجية .

وكان الأردن قد خرج من قائمة الدول العربية الأكثر استخداما للانترنت وفق ما جاء في تقرير الأمم المتحدة حول التنمية البشرية لعام2007/ 2008 لأسباب تتعلق بالفقر والبطالة وارتفاع أسعار أجهزة الكمبيوتر والى ارتفاع تكلفة النفاذ إلى شبكة الانترنت العالمية، وتحكم تدني استخدام الانترنت في الأردن عدة عوامل أهمها ارتفاع تكلفة استخدام الإنترنت مقارنة مع مستوى الدخل السنوي للفرد وتدني القدرة المادية لدى الكثير من الأسر الأمر الذي يشكل عائقاً أمام امتلاك جهاز الحاسوب.

ووفقا لنتائج مسح استخدام تكنولوجيا المعلومات في المنازل 2007 الصادرة عن وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ودائرة الإحصاءات، فان حوالي ثلثي الأسر (64%) لا يتوفر لديها جهاز حاسوب وحوالي (16%) من الأسر فقط لديها خدمة الانترنت في المنزل وتتفاوت النسبة بين الحضر والريف فحوالي نصف الأفراد الذين لا يستخدمون الحاسوب يعود إلى عدم معرفة كيفية استخدام جهاز الحاسوب.

وعن الخطوات التي تقوم الحكومة باتخاذها لرفع النسبة الحالية لانتشار الحواسيب الشخصية والانترنت وفقا لما جاء في السياسة العامة للحكومة، فتتضمن تحسين نقاط النفاذ العامة الموجودة في محطات المعرفة ومقاهي الانترنت وتقديم فرص جديدة للنفاذ المشترك للمؤسسات التعليمية ومكاتب البريد والمكتبات والمراكز الاجتماعية ومن خلال أماكن العمل، واستخدام الألياف الضوئية المعتمة ومواسير الشبكة والأعمدة وحق الطريق المملوكة للحكومة بعد نقل ملكيتها إلى القطاع الخاص بإجراءات شفافة وغير تمييزية، ومنح حوافز ضريبية لحث أرباب العمل على توفير حواسيب شخصية لموظفيهم، بالإضافة إلى دعم توفير حواسيب شخصية مدعومة ماليا لطلبة الجامعات.

ويعتبر رئيس مجلس إدارة جمعية شركات تقنية المعلومات مروان جمعة انخفاض عدد مستخدمي الانترنت إلى عدم توفر مواقع باللغة العربية والى ضعف القدرة الشرائية لدى غالبية المجتمع الأردني مبينا أن المواطن لا يستطيع إنفاق أكثر من 20 دينار شهريا على استخدام الانترنت وثمن جهاز الحاسوب.

وقال إن نسبة انتشار الانترنت في الأردن تصل إلى حوالي 10% وان الخطة الإستراتيجية لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تضمنت هدفا يتمثل في رفعها إلى 50% خلال الـ 5 سنوات المقبلة.وأشار إلى ضرورة وجود منافسة فعلية في الخط الثابت وتوفير أجهزة حاسوب بسعر مناسب وان يكون للأردن نافذة أخرى يتم من خلالها الولوج إلى الانترنت.