قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أنهت الأسهم الأوروبية تعاملاتها الخميس على هبوط، نتج من البنوك التي منيت أسهمها بخسائر وكذلك شركات النفط إضافة إلى نتائج إريكسون الضعيفة.

لندن: أغلقت الأسهم الأوروبية منخفضة اليوم الخميس، متأثرة بخسائر لأسهم البنوك وشركات النفط وهبوط حاد لأسهم إريكسون السويدية لمعدات الاتصالات، بعد إعلانها نتائج مخيبة للآمال.

وأغلق مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الكبرى في أوروبا منخفضاً 1.09 % إلى 1014.72 نقطة.

والمؤشر القياسي ما زال مرتفعاً 57 % عن أدنى مستوى له على الإطلاق، الذي هوى إليه في 9 مارس (آذار)، لكنه منخفض 38 % عن أعلى ذروة له، التي وصل إليها في منتصف 2007.

وجاءت البنوك بين أكبر الخاسرين، مع هبوط سهم كريدي سويس 3.5 %، وتراجع أسهم quot;اتش اس بي سيquot; وبانكو سانتاندر وquot;بي ان بي باريباquot; في نطاق بين 1.1 إلى 2 %.

وانخفضت أيضاً أسهم الشركات النفطية، مع تراجع أسعار الخام من أعلى مستوياتها في عام. وانخفضت أسهم quot;بي جيquot; وquot;بي بيquot; ورويال داتش شل وتوتال في نطاق بين 0.8 إلى 1.5 %.

وكان سهم إريكسون هبط 6.2 %، بعدما أعلنت الشركة أرباحاً فصلية أضعف من المتوقع، وهبوطاً في المبيعات، مع تضررها من التباطؤ الاقتصادي العالمي.

وفي البورصات الرئيسة في أوروبا، انخفض في لندن مؤشر فاينانشال تايمز لأسهم الشركات البريطانية الكبرى بنسبة 0.96 %، بينما تراجع مؤشر داكس لأسهم الشركات الألمانية الكبرى في فرانكفورت 1.21 %. وفي باريس، أغلق مؤشر كاك لأسهم الشركات الفرنسية الكبرى على خسائر قدرها 1.35 %.