قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دفعت مشاكل دبي المالية الأخيرة مبيعات الذهب في الإمارة إلى التراجع والركود في نوفمبر الماضي والنصف الأول من شهر ديسمبر الجاري.

دبي: قال تجار اليوم الخميس إن أحجام مبيعات الذهب في سوق التجزئة شهدت ركوداً في دبي في نوفمبر (تشرين الثاني) والنصف الأول من ديسمبر (كانون الأول)، حيث دفع ارتفاع الأسعار ومشاكل ديون الإمارة المستثمرين إلى أن يكونوا أكثر حذراً بشأن الإنفاق.

وقال فنسنت جورج، مدير المبيعات لدى شيتيلابيو للحلي في سوق الذهب القديمة في دبي quot;المبيعات استمرت عند مستوى العام الماضي نفسه، لأن الأسعار مرتفعة جداً، والناس في دبي أكثر تخوفاً الآن من فقد وظائفهم، لذا يجري تقليص الإنفاقquot;.

وأحدثت أزمة ديون دبي صدمة بين المستثمرين العالميين، منذ أعلنت الإمارة في 25 نوفمبر /تشرين الثاني أنها تريد تجميد سداد ديون على مجموعة دبي العالمية المملوكة للحكومة.

وأوضح مهند العوضي، وهو مندوب مبيعات لدى الأنصار للحلي quot;نظراً إلى أن أناساً كثيرين يعملون في البنوك والقطاع العقاري الآن، يوجد خوف إضافي من التسريح بعد هذا الإعلان بخصوص الديونquot;.

وتشهد مبيعات الحلي في دبي، التي تروّج لنفسها، باعتبارها مدينة الذهب تراجعات حادة في أحجام المبيعات منذ نهاية 2008، مع انكماش الدخل المتاح للإنفاق، جراء الأزمة الاقتصادية، وتراجع أعداد السياح الذين يزورون الإمارة.

ويأمل باعة التجزئة والتجار أن تتراجع أسعار الذهب بحلول مطلع العام، وهو ما قد يعطي دفعة للطلب. وقال مندوب مبيعات من بول آند سونز للحلي في سوق الذهب القديمة quot;نتوقع تراجع سعر الذهب إلى حوالي ألف دولار للأوقية، مع تعزز الدولار، وسيحدث هذا أثراً كبيراً في طلب التجزئةquot;.

وتراجعت أسعار الذهب في معاملات اليوم الخميس، بعدما نوّه مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) ببعض النقاط المضيئة في الاقتصاد، وهو ما منح الدولار قوة.

وهبط سعر الذهب في المعاملات الفورية نحو 1 % إلى 1127.60 دولار للأوقية من 1137.80 دولار في الإغلاق السابق في نيويورك. ولامس المعدن أدنى مستوياته في شهر، عندما سجل 1109.10 دولار الأسبوع الماضي، ويجري حالياً تداوله منخفضاً نحو 8 % عن أعلى مستوياته على الإطلاق، البالغ 1226.10 دولار، الذي سجله في الثالث من ديسمبر.

وقال براديب أوني كبير المحللين ومندوب التداول لدى ريتشكوم غلوبال سرفيسز في دبي quot;في ضوء هذه الإشارة الإيجابية بشأن تحسن في الاقتصاد الأميركي، نتوقع أن تبدأ أسعار الذهب بالتراجع بحلول يناير، وهو ما سيكون نبأ طيباً لطلب التجزئة والطلب الفوريquot;.