قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

برلين: قال وزير المالية الالماني بير شتاينبروك في مقابلة تنشر يوم الاحد ان صافي الاقتراض الالماني الجديد في 2009 سيرتفع الى مستوى قياسي أعلى بكثير من 50 مليار يورو بفعل الازمة الاقتصادية العالمية.
وأبلغ شتاينبروك صحيفة فيلت ام زونتاج quot;من الواضح أنه سيكون أعلى بكثير من 50 مليار يورو .. نمر بأسوأ تراجع اقتصادي في تاريخ البلاد.quot;
وتتضمن ميزانية وزارة المالية للعام 2009 بند اقتراض جديدا لا يتجاوز 36.8 مليار يورو. لكنها لا تشمل أموالا اضافية في حزمة التحفيز الحكومية الثانية أو دعم استقرار البنوك.
ويحذر عدد من أعضاء البرلمان من أن بند الاقتراض الجديد للعام 2009 قد يرتفع الى 90 مليار يورو. وهم يقولون أيضا ان ميزانية تكميلية ثانية ستكون ضرورية هذا العام.
وقال ستيفان كامبيتر عضو حزب المستشارة أنجيلا ميركل الاتحاد الديمقراطي المسيحي في تصريحات للطبعة الالمانية من صحيفة فايننشال تايمز quot;ليس أمرا غير واقعي أن يكون الاقتراض الاتحادي الجديد بين 80 و90 مليار يورو .. بما في ذلك الصندوق الخاص للاسواق المالية واجراءات التحفيز الاقتصادي.quot;
ويتوقع عدد من خبراء الميزانية بالبرلمان من حزبي المعارضة الديمقراطي الحر والخضر أن يتجاوز الاقتراض الجديد مثلي المبلغ المحدد في الميزانية الحالية وهو رقم يستند الى توقعات حكومية سابقة لتراجع نسبته 2.25 بالمئة في الناتج المحلي الاجمالي عام 2009.
ومن المتوقع أن تراجع الحكومة توقعاتها بخفض حاد الاسبوع القادم. كان شتاينبروك قال يوم الاربعاء انه quot;من غير المستبعدquot; أن ينكمش الاقتصاد خمسة بالمئة أو أكثر هذا العام.