قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: قالت متحدثة باسم وزارة الطاقة الروسية اليوم الأحد إن النفط الروسي مستمر في التدفق إلى روسيا البيضاء، وعبرها إلى الاتحاد الأوروبي، رغم إخفاق موسكو ومينسك في إبرام اتفاق جديد لإمدادات النفط في المحادثات بينهما يوم السبت.

وأوضحت المتحدثة إيرينا يسيبوفا لرويترز أن روسيا البيضاء quot;تعرقل عملية التفاوض. وأن روسيا قدمت مقترحات مريحة جداً غير مسبوقة لإمدادت نفطية بدون رسوم. لكن روسيا البيضاء تطالب بالمزيدquot;. مؤكدة أنها لا تعلم ما إذا كانت المحادثات ستستأنف اليوم الأحد أو الأسبوع المقبل.

وغادر وفد روسيا البيضاء موسكو يوم السبت، واتهمت مينسك روسيا بتجاهل مطالبها في أن تدعم موسكو التنمية في جارتها، مما سيطلق مجدداً المخاوف من قطع الإمدادات عن أوروبا، وهو ما أدى بالفعل إلى ارتفاع أسعار النفط.

وانهارت المحادثات مراراً في مستهل العام الجديد، مما نتج منه قطع إمدادات النفط لوقت قصير عن مصافي روسيا البيضاء.

وترغب أوروبا بشدة في أن تتمكن الجمهوريتان السوفيتيتان سابقاً من حل خلافاتهما، وفي ذهنها النزاع الذي اندلع في 2007، ونتج منه قطع نحو مليون برميل يومياً من إمدادات النفط الروسي المتجهة إليها عبر روسيا البيضاء.

ولم يؤثّر أحدث نزاع، والذي ينصب على الرسوم التي ينبغي أن تدفعها روسيا البيضاء مقابل النفط الروسي، بعد على الإمدادات المتجهة إلى أوروبا، لكنه كان عاملاً ساهم في دفع أسعار النفط العالمية إلى أعلى مستوى في 15 شهراً، لتتجاوز 83 دولاراً للبرميل الأسبوع الماضي.