قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: واصل سوق الكويت للأوراق المالية إنطلاقته الإيجابية للشهر الثالث على التوالي خلال شهر سبتمبر 2010، بدعم مميز من الأسهم القيادية التي نالت المزيد من الثقة من قبل المستثمرين و إعتبرت الملاذ الآمن لإستثمارتهم. حيث سجل مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات أرباح بلغت 29.12 في المائة منذ بداية العام 2010. في حين بلغت مكاسب السوق مقاسا بمؤشر جلوبل العام خلال نفس الفترة ما نسبته 15.71 في المائة.على صعيد أداء الصناديق المحلية بمختلف أنواعها منذ بداية العام 2010 فقد تراوح أداء صناديق الأسهـــم التي تستثمر في أسهم الشركات المدرجة في سوق الكويت للأوراق المالية ما بين 37.16 في المائة كأرباح و 24.39 في المائة كخسائر، وذلك مقارنة بمؤشر جلوبل العام الذي سجل مكاسب بنسبة 15.71 في المائة منذ بداية العام 2010. وقد إستطاعت 7 صناديق أن تقدم أداء أفضل من أداء مؤشر غلوبل العام خلال هذا الشهر.

من جانب آخر، وبالنظر إلى صناديق المؤشرات، بلغت أرباح صندوق مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات ما نسبته 34.50 في المائة خلال العام 2010 متفوقا على مؤشر غلوبل لأكبر عشر شركات والذي إرتفع بدوره بنسبة 29.12 في المائة منذ بداية العام 2010. بينما سجل صندوق الصناعية لمؤشر داو جونز الكويت أرباح بلغت نسبتها 17.69 في المائة منذ بداية العام الحالي. أما صندوق مؤشر المثنى الإسلامي فقد سجل مكاسب بنسبة 4.25 في المائة خلال تلك الفترة.وبالنظر إلى أداء صناديق الأسهم المتطابقة مع الشريعة الإسلامية فقد تراوح أداؤها ما بين 5.10 في المائة كأرباح و 1.74 في المائة كخسائر، مقارنة بمؤشر جلوبل الإسلامي الذي إرتفع بنسبة 2.70 في المائة خلال نفس الفترة. وبذلك تفوق صندوق واحد فقط في أدائه على أداء المؤشر.على صعيد آخر، تراوح أداء الصناديق التي تستثمر في الأسواق الخليجية ما بين 8.07 في المائة كأرباح و 2.38 في المائة كخسائر. ولم تستطع أي من تلك الصناديق التفوق على مؤشر جلوبل الخليجي الإستثماري 100 الذي سجل مكاسب بلغت نسبتها 8.23 في المائة خلال نفس الفترة.


أما صندوق غلوبل الخليجي للشركات الرائدة فقد تفوق في أدائه على مؤشر جلوبل الخليجي لأكبر 30 شركة، حيث بلغ أداء الصندوق منذ بداية العام وحتى نهاية شهر سبتمبر 2010 ما نسبته 14.50 في المائة مقارنة بأداء المؤشر والبالغ 8.55 في المائة.أما صناديق الأسهم التي تستثمر في سوق الكويت والأسواق الخليجية والعربية فقد تراوح أداؤها ما بين 10.16 في المائة و 4.20 في المائة منذ بداية العام 2010.من جانب آخر، تراوح أداء الصناديق التي تستثمر في الشركات المتوافقة إسلاميا في الأسواق الخليجية ما بين 12.90 في المائة و 0.94 في المائة. بينما سجل صندوقا نور الإسلامي الخليجي ومنافع الأول اللذان يعملان وفقا لأحكام الشريعة الإسلامية إرتفاعا بنسبة 6.00 في المائة و 3.47 في المائة على التوالي متفوقان بذلك على مؤشر جلوبل الخليجي الإسلامي الذي إرتفع بنسبة 1.43 في المائة منذ بداية العام 2010.