قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نما الناتج المحلي في منطقة اليوروفي الربع الثالث بفضل إنفاق الأسر والإنفاق الحكومي والصادرات.


بروكسل: أظهرت بيانات رسمية اليوم الخميس أن الناتج المحلي الإجمالي في منطقة اليورو نما في الربع الثالث بفضل إنفاق الأسر والإنفاق الحكومي والصادرات، لكن النمو تباطأ مقارنة بالربع السابق.

وقال مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي quot;يوروستاتquot; إن الناتج المحلي الإجمالي في المنطقة التي تضم 16 دولة نما 0.4 % على أساس فصلي في الربع الثالث بعد قفزة بنسبة 1 % في الربع الثاني. وجاء هذا مطابقًا للتقديرات السابقة للنمو في الربع الثالث.

وجاء النمو مدعومًا بأرقام بالغة القوة في ألمانيا، أكبر اقتصاد في منطقة اليورو، والذي نما 0.7 % في الربع الثالث، و3.9 % على أساس سنوي.

وانكمش اقتصاد اليونان، التي تواجه أزمة، بنسبة 1.1 % على أساس فصلي، و4.5 % على أساس سنوي. ولم تتوافر أرقام الاقتصاد الأيرلندي في الربع الثالث.

وعلى أساس سنوي، نما اقتصاد منطقة اليورو 1.9 % في الربع الثالث، بعدما سجل 2 % في الربع الثاني. وفي الولايات المتحدة نما الاقتصاد 0.6 % في الربع الثالث، بينما نما الاقتصاد الياباني 0.9 %.

وأوضح يوروستات أن استهلاك الأسر على أساس فصلي ساهم بمقدار 0.1 نقطة مئوية في إجمالي النمو، كما ساهم الإنفاق الحكومي وصافي التجارة بمقدار 0.1 نقطة مئوية أيضًا. وكانت مساهمة الاستثمار والمخزونات في الربع الثالث صفرًا بعدما ساهما بقوة في النمو في الربع الثاني.