قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفع مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية في الصين في نوفمبر 5.1% عن عام.


بكين: ارتفع مؤشر أسعار السلع الاستهلاكية، المؤشر الأبرز للتضخم في الصين، في تشرين الثاني (نوفمبر)، بنسبة 5.1% على عام، متجاوزًا بذلك السقف الذي حددته السلطات للمعدل السنوي للعام 2010، والبالغ 3%، كما أعلن المكتب الوطني للإحصاء السبت.

وهو أعلى ارتفاع يسجل منذ تموز/يوليو 2008، حين قفزت الأسعار بنسبة 6.3%. وفي تشرين الأول/أكتوبر، سجل مؤشر أسعار الاستهلاك ارتفاعًا قدره 4.4%.

وكان خبراء أعلنوا لوكالة داو جونز الاقتصادية أنهم يتوقعون ارتفاعًا في مؤشر الأسعار بنسبة 4.7% في شهر تشرين الثاني/نوفمبر، وذلك بعد سلسلة الإجراءات التي اتخذتها الحكومة لمكافحة وتيرة التضخم المتسارعة.

وبالنسبة إلى الفترة الممتدة بين كانون الثاني/يناير وتشرين الثاني/نوفمبر، أي الأشهر الـ11 الأولى من السنة، فقد بلغ معدل ارتفاع الأسعار 3.2%، أي أكثر من السقف الذي حددته الحكومة للمعدل السنوي للتضخم.

أما الاستثمارات في الأصول الثابتة في المدن فقد استمرت في الارتفاع بوتيرة كبيرة بلغت 24.9% في الأشهر الـ11 الأولى من العام، وذلك بالمقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي.

وفي تشرين الثاني/نوفمبر أيضًا سجل الإنتاج الصناعي زيادة سنوية بلغت 13.3% مقابل 13.1% في تشرين الأول/أكتوبر، بحسب المكتب الوطني للإحصاء.

أما في ما خص مبيعات التجزئة، والتي تعكس استهلاك العائلات، فقد ارتفعت بنسبة 18.7% في تشرين الثاني/نوفمبر كمعدل سنوي.