قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إستقبل لبنان أكثر من مليوني وافد حتى نهاية نوفمبر 2010، وهو رقم قياسي رغم التوترات السياسية.


بيروت: إستقبل لبنان أكثر من مليوني وافد حتى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2010 وهو رقم قياسي وطني على الرغم من التوتر السائد بين المعسكرين السياسيين الخصمين والذي يهز البلد منذ اشهر، بحسب ارقام لوزارة السياحة نشرت الاثنين.

وعدد الوافدين الذي بلغ مليونين و15 الف و755 بزيادة 17,6% مقارنة مع الفترة نفسها في 2009، يمثل quot;رقما قياسيا تاريخياquot; بحسب النشرة الاسبوعية لبنك عودة التي تنشر الارقام.

ويقدر عدد سكان لبنان بحوالى اربعة ملايين نسمة.

وكان لبنان في السنوات الاخيرة مسرحا لاغتيالات سياسية وكذلك لحرب اسرائيلية في العام 2006 ومعارك بين الجيش اللبناني واسلاميين في 2007 وصدامات طائفية في 2008.

وبعدما تمتع بسنة 2009 هادئة نسبيا على الصعيد السياسي، يشهد لبنان عودة التوترات منذ الصيف بسبب الخلاف الحاد حول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان والمكلفة النظر في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في 2005.

وبحسب وسائل اعلام عدة، فان التحقيق يتجه نحو توجيه الاتهام الى حزب الله الامر الذي يخشى ان يؤدي الى زعزعة الوضع.

واعلنت المحكمة الخاصة بلبنان في التاسع من كانون الاول/ديسمبر ان القرار الاتهامي سيقدم الى قاضي الاجراءات التمهيدية quot;قريبا جدا جداquot;.