قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: قال رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للاتصالات quot;اتصالاتquot; محمد عمران الخميس إن الشركة ستدخل السوق الجزائرية إذا سنحت الفرصة المناسبة.

وأوضح عمران في تعليقات لرويترز أن الشركة مهتمة بالسوق الجزائرية، عندما ترى الفرصة المناسبة. وتابع قائلاً إنه لا شك أن اختيار شريك الاتصالات هو قرار الحكومة الجزائرية.

ونقلت صحيفة ذا ناشونال اليومية الإماراتية اليوم الخميس عن عمران قوله إن الشركة مُهتمة بشراء جازي، وهي الوحدة الجزائرية التابعة لشركة أوراسكوم تليكوم المصرية. وذكرت مصادر حكومية ومصادر في قطاع المالية لرويترز هذا الأسبوع أن الحكومة الجزائرية ترغب في أن تتخلى أوراسكوم عن ملكية شركة اتصالات الهاتف المحمول الأولى في الجزائر.

ووصف عمران العلاقات بين الإمارات والجزائر بالـ quot;متميزة جداًquot;، مذكّراً أن الجزائر فتحت أبواباً كثيرة لفرص استثمارية متعددة في مختلف القطاعات.

وتطعن أوراسكوم حالياً في مطالبات ضريبية بقيمة 597 مليون دولار، تقول الجزائر إن جازي مدينة بها. وتقوم الشركة أيضاً في الوقت الحالي بجمع 800 مليون دولار، من خلال إصدار حقوق أولوية لتغطية نقص محتمل في السيولة.

وقال محللون لرويترز الأربعاء إن أوراسكوم تليكوم قد تحصل على ما بين ستة مليارات دولار وسبعة مليارات، إذا اختارت أن تبيع جازي، لكنها قد تضطر لقبول عروض أقل كثيراً، إذا أجبرتها الحكومة الجزائرية على الانسحاب من البلاد.

وأكد عمران في بيان أن اتصالات في وضع ممتاز من الناحية المالية والتشغيلية لتستفيد من هذه الفرص. ولم يذكر رئيس مجلس الإدارة مزيداً من التفاصيل. وتعمل اتصالات - التي قالت هذا الأسبوع إن قاعدة مشتركيها تخطت 100 مليون مشترك - في 18 دولة، تمتد من تنزانيا إلى أندونيسيا، وتشمل مصر والسعودية. وأغلقت أسهم اتصالات مرتفعة 1.7 % يوم الخميس، متفوقة على أداء مؤشر السوق، الذي أغلق مرتفعاً 0.3 %.