قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أظهرت بيانات حكومية الخميس ارتفاعاً أكبر من المتوقع في الطلبيات الجديدة للسلع المعمّرة الأميركية في يناير (كانون الثاني)، في ظل ارتفاع حاد في طلبيات الطائرات المدنية، إلا أن البيانات أظهرت تراجعاً في الطلبيات، عند استبعاد وسائل المواصلات.

وأوضحت وزارة التجارة الأميركية أن طلبيات السلع المعمّرة ارتفعت 3 %، لتسجّل أكبر صعود منذ يوليو/ تموز، بعد نمو معدل بالزيادة عند 1.9 % في ديسمبر/ كانون الأول. وتوقّع محللون، في استطلاع أجرته رويترز، ارتفاع الطلبيات 1.5 % الشهر الماضي، مقارنة بالارتفاع الذي سبق الإعلان عنه في ديسمبر عند 1 %.

وأظهرت البيانات حصول شركة بوينغ على 59 طلبية لشراء طائرات في ديسمبر، الأمر الذي قال محللون إنه لم يؤخذ في الحسبان بصورة كاملة في تقرير السلع المعمّرة لذلك الشهر. علاوة على ذلك، تسلّمت بوينغ عشر طلبيات لشراء طائرات في يناير، وذلك وفقاً لبيانات نشرت على موقع الشركة على الانترنت.

وأظهر التقرير أن طلبيات الطائرات غير العسكرية ومكوناتها قفزت 126 % الشهر الماضي، بعد انخفاض بنسبة 28.3 % في ديسمبر. وصعدت طلبيات الطائرات العسكرية 11.6 %، بعد ارتفاع بنسبة 22.7 % في الشهر السابق. يشار إلى أنّ السلع المعمّرة مؤشر رئيس للنشاط الصناعي، الذي يقدّم بدوره مؤشراً جيداً لقطاع الأعمال ككل.