قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين:قال السفير الاميركي لدى بكين يوم الخميس ان الصين تواجه مفاوضات هامة بشأن سعر صرف عملتها في الاسابيع المقبلة مضيفا أنه ليست الولايات المتحدة وحدها التى ترغب في اجراء بشأن اليوان الصيني.وزاد الجدل بشأن العملة حيث يرى مشرعون أمريكيون وعدد من خبراء الاقتصاد أن الصين تبقي سعر اليوان منخفضا كي تتمتع السلع الصينية بميزة تنافسية مصطنعة تتسبب في تشويه الاقتصاد العالمي.ويتوقع البعض أن توصم الصين بلقب quot;متلاعب في العملةquot; في تقرير نصف سنوي لوزارة الخزانة الامريكية يصدر في منتصف ابريل نيسان مما يصعد الضغط على بكين.

وقال السفير الامريكي جون هنتسمان أمام جمع من الطلاب في جامعة تسنغهوا في بكين quot;نحن بحاجة لان نظهر تقدما حقيقيا في خلق الوظائف واعادة التوازن لعلاقتنا هذا العام.quot;وقال هنتسمان quot;نأمل في أن نرى مزيدا من المرونة بشأن سعر الصرفquot; مضيفا أن واشنطن تأمل أيضا في أن ترى الصين تعتمد أكثر على الاستهلاك الداخلي لدفع اقتصادها للامام .ويهدف مشروع قانون أحاله الحزبان الديمقراطي والجمهورية لمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء الى الضغط على بكين لتسمح برفع سعر صرف اليوان مما يهدد باتساع فجوة بين الاقتصادين الاول والثالث على مستوى العالم.ولكن المسؤولين الصينيين لم يرضخوا قائلين انهم لن يتخلوا عن التمسك بسعر عملة مستقر فيما أكدوا على أن هناك من يرغب في جعل بلدهم quot;كبش فداءquot; لمشكلات الاقتصاد الامريكي قبيل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس الامريكي.