قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: ارتفعت أحجام التداول على عقود الروبية الهندية دولار الآجلة لتسجل حجم تداول يومي جديد وذلك في يوم الجمعة الماضي، 26 مارس 2010. حيث تم تداول 1،074 عقدا بلغت قيمتها 47.37 مليون دولار، وهو الحجم الأعلى على الإطلاق منذ إطلاق عقود الروبية الهندية / دولار الآجلة في البورصة.

تجاوز حجم التداول الجديد حجم التداول المسجل سابقاً في 16 مايو 2009 والبالغ 957 عقداً بقيمة 40.04 مليون دولار. ويعكس هذا النمو الإهتمام العالمي المتزايد على قطاع العملات. وتوفر بورصة دبي للذهب والسلع عقود الروبية الهندية / دولار الآجلة الوحيدة خارج الهند، وتتم تسوية هذا العقد نقداً على أساس سعر صرف الدولار الامريكي الصادر عن البنك المركزي في الهند في مومباي. وتتيح البورصة التداول على هذا العقد من 8.30 صباحاً إلى 11.30مساءاً (بتوقيت دبي)، موفرة ثمان ساعات إضافية بعد إغلاق أسواق المشتقات الآجلة في المنطقة.

وقال اريك هاشم، الرئيس التنفيذي لبورصة دبي للذهب والسلع quot;وجدنا أن العملات تجذب المزيد من الإهتمام باعتبارها فئة أصول بديلة، وخاصة بين الأفراد ذوي الدخل المرتفعquot;. وأضاف: quot;إن حجم وخصتئص العقد وتحسين السيولة والفروق القليلة على منصة التداول قد شجع العديد من المستثمرين وخصوصاً المتحوطين على تداول عقود الروبية الهندية في البورصة، وقد تلقت البورصة العديد من ردود الفعل من قبل عملاء يودون تحويل علمياتهم لتتم داخل البورصة عوضاً عن التجارة المباشرة في السوق لأنهم بذلك يتمكنون من إدارة المخاطر والتداول والمقاصة في بيئة منظمة تنظيما جيداquot;.

توفر البورصة بالإضافة لعقود الروبية الهندية / دولار الآجلة عقود اليورو / دولار وعقود الجنيه الإسترليني / دولار والين الياباني / دولار الآجلة.

وشهدت عمليات التداول في بورصة دبي للذهب والسلع زخماً شديداً في فبراير الماضي بزيادة بلغت 146% على أساس سنوي، مسجلة 179,278 عقداً متداولاً بلغت قيمتها 10.7 مليار دولار أمريكي. وأرتفع الطلب على عقود الروبية الهندية أيضاً في فبراير مقارنة مع العام الماضي مسجلاً 7,796 عقداً متداولاً.