قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي - إيلاف: وقّع ممثلون عن quot;المنتدى الاقتصادي العالميquot; وحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في اجتماع لهم أقيم الثلاثاء في دبي، مذكرة تفاهم للبدء رسمياً بالتحضير لقمة مجالس الأجندة العالمية 2010، التي ستستضيفها دبي خلال الفترة من 29 نوفمبر/تشرين الثاني حتى 1 ديسمبر/كانون الأول 2010.

وقام بتوقيع المذكرة محمد عبدالله القرقاوي، وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء, وأندريه شنايدر، المدير التنفيذي ومسؤول العمليات في quot;المنتدى الاقتصادي العالميquot;.

وستجمع القمة تحت مظلتها أكثر من 700 مشارك من أبرز المفكرين العالميين ورواد الفكر والثقافة والاقتصاد والأكاديميين، فضلاً عن ممثلين لهيئات ومنظمات حكومية ومدنية من 90 دولة، لمناقشة مجموعة من المسائل الأكثر إلحاحاًَ على الأجندة العالمية.

وبهذه المناسبة، أكد الوزير محمد عبدالله القرقاوي أن quot;استضافة اجتماع مجالس الأجندة العالمية في دولة الإمارات العربية المتحدة تسهم في ترسيخ مكانة الدولة كوجهة عالمية توفر لرواد الفكر بيئة مثلى لتبادل المعارف وتحدي الآراء المسبقة، وكذلك اقتراح الحلول التي يمكن دمجها في عملية صناعة القرارات العالميةquot;.

من جانبه، أوضح أندريه شنايدر أن quot;هذا التجمع الفكري الفريد لنخبة من أبرز خبراء العالم، الذين سيناقشون أكثر من 60 قضية عالمية، يوفر رؤية متميزة حول الأجندة العالمية، كما إنه بات يمثل العصب الفكري لنشاطات وفعاليات المنتدى الاقتصادي العالميquot;. وكانت quot;قمة مجالس الأجندة العالميةquot; قد انعقدت في دبي في دولة الإمارات في عامي 2008 و2009.