قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: سجّلت سيولة النقد اللبناني للفترة الممتدة من 21 مايو (أيار) المنصرم إلى 27 منه ارتفاعاً في السيولة الجاهزة بالليرة اللبنانية بلغ 64 ملياراً.

وأظهر تقرير نشرته مديرية الإحصاء والأبحاث الاقتصادية في مصرف لبنان المركزي اليوم ارتفاعاً في قيمة الودائع الإدخارية بالليرة اللبنانية بمقدار 93 ملياراً، فيما انخفضت الودائع بالعملات الأجنبية بقيمة 166 مليوناً، وتراجعت محفظة سندات الخزينة المكتتبة من القطاع غير المصرفي بمقدار 36 ملياراً.

وأفاد التقرير بأن السيولة الجاهزة بالليرة اللبنانية خلال الفترة المذكورة ازدادت بقيمة 64 مليار ليرة، مرجعاً ذلك إلى ارتفاع حجم النقد المتداول بمبلغ 116 مليار ليرة، وتقلّص حجم الودائع تحت الطلب بمبلغ 52 ملياراً.

وبيّن التقرير حدوث زيادة في الودائع الإدخارية بالليرة بلغ 31.27 %، فيما سجّلت الودائع بالعملات الأجنبية انخفاضاً بمقدار 16.40 % مقوّمة على مدار سنة. وختم التقرير موضحاً أنّ الكتلة النقدية بمفهومها الواسع سجّلت نمواً بنسبة 16.69 % مقوّمة على مدار سنة.