قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرياض - إيلاف: رعت الشركة السعودية للصناعات الأساسية quot;سابكquot;، بالتعاون مع شركات البتروكيماويات والكيماويات العاملة في دول مجلس التعاون الخليجي، المنتدى السنوي الأول للصناعات البلاستيكية، الذي نظمه الاتحاد الخليجي لمصنعي البتروكيماويات والكيماويات quot;جيبكاquot; في دبي في الفترة من 14 إلى 16 يونيو/حزيران، بالتنسيق مع مجلة quot;كيميكال ويكquot; الأميركية المتخصصة في الصناعات الكيماوية والبتروكيماوية.

كان المحور الرئيس للمنتدى هو quot;النمو المستديم عبر سلسلة من القيمquot;. وقد شارك فيه المهندس خالد بن عبد العزيز المانع نائب الرئيس التنفيذي للبوليمرات في سابك (متحدثاً رئيساً)، حيث ألقى كلمة تناولت quot;فرص النمو والتحديات التي تواجه الصناعات البلاستيكية التحويلية في دول مجلس التعاون الخليجيquot;، مشيراً إلى أن المنتدى هيأ مجالاً رحباً لمناقشة الجوانب المتعلقة بالصناعات البلاستيكية الإقليمية والعالمية، ودور هذه الصناعات في تحقيق التنمية المستديمة ومواكبة مبادرات المسؤولية الاجتماعية.

وذكر المانع أن quot;سابكquot; تقدم للصناعات البلاستيكية التحويلية في دول مجلس التعاون الخليجي متطلباتها من البوليمرات التي تبلغ قيمتها حوالي 7.5 مليار ريال سعودي (ملياري دولار)، ما يعكس النمو السريع الذي تشهده الصناعات البلاستيكية في المنطقة، والتطلع إلى تصاعد إسهامها في الناتج المحلي الإجمالي لدولها على مدى السنوات الخمس المقبلة، مع توفير نحو 70 ألف فرصة وظيفية للعناصر الوطنية في حوالي 1100 شركة في دول المنطقة.

وفي ما يتعلق بالاستدامة، التي شكلت المحور الرئيس للمنتدى، أشار المانع إلى أن النمو تركز في مجالين رئيسين هما المنتجات المستخدمة في صناعات البناء والتشييد، وتطبيقات إعادة التدوير في مجال التعبئة والتغليف، موضحاً أن quot;سابكquot; سوف تدشّن قريباً مركزاً جديداً في الرياض لتطوير التطبيقات وخدمات الزبائن، بالتركيز على البوليمرات الهندسية التي تساعد صناعات المنطقة على دخول مجالات جديدة متقدمة تحقق قيمة مضافة أعلى.