قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بغداد: أقرّت السلطات العراقية الثلاثاء تأسيس شركة عراقية أجنبية مع شل البريطانية الهولندية وميتسوبيشي اليابانية، لاستثمار الغاز المصاحب لإنتاج النفط في حقول الجنوب، وفقاً لبيان حكومي.

وأكد البيان على quot;الموافقة على تأسيس شركة غاز البصرة، بمشاركة شركة غاز الجنوب بنسبة 51%، وشركتي شل وميتسوبيشي بنسبة 49%، حسب النموذج الاقتصادي، الذي طوّرته وزارة النفط على أساس اتفاق المبادئ، الموقّع بين وزارة النفط وشركة شل لمعاملة الغاز المصاحب المنتج من حقول الرميلة والزبير وغرب القرنة المرحلة الأولى ومجنونquot;.

ووافقت السلطات العراقية منذ حزيران/يونيو 2009 على سلسلة من العقود الخدمية، التي فازت فيها شركات عالمية لزيادة الإنتاح في هذه الحقول العملاقة. وكان الاتفاق المبدئي لتأسيس الشركة وقّع في أيلول/سبتمبر 2008.

وقد أعلنت وزارة النفط في حينها أن quot;المفاوضات تتعلق بإنتاج الغاز في حقول الجنوب فقط سيكون 51% منها للشركات العراقية، فيما ستكون حصة شل 44%، وحصة ميتسوبيشي 5% من الشركةquot;.

وأوضحت أن quot;الغاز المصاحب الذي ستقوم الشركة بإنتاجه سيخصص بالدرجة الأولى لتجهيز محطات توليد الطاقة الكهربائية والمصانع البتروكيماوية والغاز السائل، في حين سيباع الفائض للخارجquot;. ولفتت إلى أن العراق quot;يخسر يومياً 700 مليون قدم مكعب تحترق وتهدر، وهو الغاز المصاحب للنفطquot;.

وأشارت إلى أن شل ستتولى إنشاء خزانات، وكل ما تحتاجه الصناعة الحديثة في ما يخص استثمار الغاز وتدريب الكوادر.