قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

دبي: أعلنت حكومة دبي السبت تعيين مجلس إدارة جديد لشركة quot;المناطق الاقتصادية العالميةquot;، التي تعاني صعوبات، والتابعة لدبي العالمية، التي تشهد عملية إعادة هيكلة.

وتتمثل مهمة مجلس الإدارة الجديد خصوصاً في quot;دعم أعمال الشركة بأسلوب يتواكب مع واقع الأوضاع الاقتصادية الإقليمية والعالمية، وبنهج يعزز توجهات الشركة نحو الاستفادة من الفرص المتاحة والممكنةquot;، بحسب بيان اللجنة العليا للإشراف على مؤسسة دبي العالمية والشركات التابعة لها.

يشار إلى أن شركة quot;المناطق الاقتصادية العالميةquot; متخصصة في استثمار المناطق الحرة في العالم بأسره، بحسب ما يفيد موقع دبي العالمية على الانترنت، الذي يوضح أنها تدير مشاريع تنمية في آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأميركا. وكانت المجموعة أعلنت خصوصاً مشاريع في جيبوتي والعراق والسنغال.

ويرأس مجلس الإدارة الجديد رجل الأعمال الإماراتي هشام عبد الله الشيراوي نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة في دبي وعضو الدائرة الاقتصادية للإمارة.

من جهة أخرى، قررت اللجنة العليا وضع شركة ليميتلس الفرع العقاري لدبي العالمية تحت سلطة شركة نخيل، العملاق العقاري الذي كان وراء صعوبات تكتل الشركات، وذلك بهدف quot;وضع استراتيجيات وبرامج موحدة للتعامل مع القطاع العقاريquot;. علماً أن ليميتلس هي أساساً شركة موجهة إلى المشاريع العالمية، ولديها مشاريع في روسيا وفيتنام والسعودية، وأيضاً في دبي.

وكانت نخيل، التي استدانت كثيراً خلال فترة الطفرة العقارية في دبي، التي انتهت مع الأزمة المالية، أعلنت في 30 حزيران/يونيو بدء المرحلة الثانية من دفع الديون المستحقة عليها. وهذه الدفعات هي جزء من إعادة هيكلة ديون بقيمة 23.5 مليار دولار من ديون دبي العالمية. وفي إطار هذه الخطة ضخّت حكومة دبي 9.5 مليارات دولار في دبي العالمية.

وتقدر مجمل ديون دبي العالمية بـ60 مليار دولار، في حين تقدر ديون إمارة دبي بما بين 80 ومئة مليار دولار، غير أن بعض المحللين يقدرونها بـ 170 ملياراً.