قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الرباط: توقّع وزير الاقتصاد والمالية المغربي صلاح الدين مزوار اليوم الثلاثاء أن يأتي عجز الموازنة منسجماً مع التوقعات هذا العام، رغم ارتفاع أسعار الطاقة، الذي يؤدي إلى زيادة فاتورة دعم الوقود.

ورجّح مزوار، في كلمة في العاصمة المغربية الرباط، رجّح ارتفاع فاتورة دعم السلع الأساسية، مثل الوقود والغذاء، إلى 23-24 مليار درهم (61 .2-2.73 مليار دولار) هذا العام، مقارنة مع 13 مليار درهم في 2009.

وأكد أن الأمور تسير بشكل طبيعي في ما يتعلق بالميزانية، وأن الحكومة ستتخذ إجراءات في النصف الثاني من العام لخفض التكاليف.

وأبدى الوزير ثقته في أن الحكومة ستبقي على العجز عند نحو 4 % كما هو متوقع في الميزانية. متوقعاً أن يتجاوز النمو الاقتصادي 4 % هذا العام، مقارنة مع 4.9 % في 2009. وتوقعت الحكومة في ميزانية 2010 تسجيل نمو بنسبة 3.5 %.