طوكيو: تعهد وزير المالية الياباني الجمعة بالإبقاء على هدف الحدّ من إصدارات السندات الحكومية الجديدة والإنفاق خلال العام، الذي يبدأ في أبريل/ نيسان المقبل، عندما تحدد طوكيو قواعد الميزانية هذا الشهر، وسط مخاوف بشأن الدين العام الضخم.

وتعهد وزير المالية يوشيهيكيو نودا بذلك، في الوقت الذي تهدد فيه خسارة الحزب الحاكم في انتخابات المجلس الأعلى في البرلمان جهود ضبط مالية البلاد، مما أثار تحذيرات من جانب وكالات التصنيف الائتماني من تخفيض للتصنيفات.

وأمل في تقديم إطار عام لميزانية عام 2011/2012 يوم الثلاثاء المقبل، وقال إن الميزانية من المقرر أن تستكمل بحلول نهاية يوليو/ تموز.