قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واصلت أسعار الذهب تسجيل مستويات قياسية جديدة فوق مستوى 1300 دولار للأوقية وسط توقعات بأن تبلغ مستوى 1350 دولاراً للأوقية في نهاية العام الجاري مدعومة بموجة من القلق التي تحيط بالأسواق العالمية.

الرياض: واصلت أسعار الذهب تسجيل مستويات قياسية جديدة فوق مستوى 1300 دولار للأوقية مستفيدة من القلق الذي يحيط بالأسواق، وسط توقعات بأن تواصل ارتفاعها لتبلغ 1350 دولاراً في نهاية العام الجاري، واستفاد المعدن الأصفر من ضعف الدولار الذي جعل مشتريات الذهب المسعرة بالدولار أكثر جاذبية للمتعاملين بعملات أخرى.وأوضح رئيس اللجنة الوطنية للمعادن الثمينة والأحجار الكريمة كريم العنزي في تصريح لــ quot; إيلافquot; أن التوقعات تشير إلى أنأسعار الذهب ستواصل ارتفاعها لتبلغ في نهاية العام الجاري 1350 دولاراً للأوقية .وأضاف أن أسعار المعدن النفيس ارتفعت ارتفاعات خيالية ما أدى إلى خروج كثير من المستثمرين من السوق نتيجة لهبوط المبيعات، وعدم توفر الكسر ( الذهب المستعمل) لأن العملاء يحتفظون به في الوقت الراهن على أمل ارتفاعها إلى مستويات قياسية جديدة، والذين لديهم رغبة في الشراء توقفوا عن شراء الذهب على أمل تراجع الأسعار وانخفاضها.

وتابع العنزي قوله إن حركة المبيعات في الفترة الأخيرة هبطت بشكل حاد، مشيراً إلى أن حركة البيع والشراء تراجعت في الفترة ما بين العام 2008 و 2010 إلى 50%، وإلى أن الانخفاض سيكون في كمية الذهب المتداولة بتراجعها من 160 طنًا كاستهلاك سنوي عام 2008 إلى نحو 80 طنًا حتى نهاية العام الحالي، مبينا أن القيمة المالية للمبيعات السنوية لم تتأثر كثيرًا سوى بنسبة انخفاض تتراوح ما بين 10%- 15% نتيجة الارتفاعات المتلاحقة لأسعار الذهب في العالم. وفي جولة لــ quot; إيلافquot; على أسواق الذهب في وسط العاصمة السعودية quot; الرياضquot; كانت المحلات شبه خالية من العملاء . أوضح عبدالله أحمد البائع في أحد محلات الذهب في مجمع طيبة لـــquot; إيلافquot; أن السوق تعاني حالة ركود حادة، وعزوفًا من قبل العملاء سواء في حركة البيع والشراء، ولم يعد هناك ما يغري في السوق بعد توقف حركة البيع والشراء.وأشار مجلس الذهب العالمي في تقريره، إلى أن الطلب الاستهلاكي في المملكة هو الأعلى في منطقة الشرق الأوسط بمعدل 21.1 طن في الربع الأول. ويذكر أن سوق الذهب المحلية تتكون من نحو 6000 متجر لبيع المصوغات بالتجزئة، ونحو 250 ورشة تصنيع من بينها 30 من ذوات التجهيزات الكبيرة، ونحو 700 ورشة إصلاح.

إلى ذلك، قفزت أسعار الذهب إلى مستوى تاريخي جديد خلال التعاملات الأميركية اليوم الثلاثاء بعد إعلان بيانات ثقة المستهلكين الأميركيين التي تراجعت إلى مستوى 48.5 نقطة خلال سبتمبر/أيلول انخفاضاً من 53.5 نقطة في أغسطس/آب لتكون أقل من التوقعات عند 52.1 نقطة.حيث حقق المعدن النفيس مستواه التاريخي الجديد عند 1307 دولارات قبل أن يتراجع قليلاً إلى مستوى 1204.7 دولارات للأوقية، وكانت عقود الذهب قد تراجعت لدى افتتاح تداولات الأسهم الأوروبية لتقترب من مستوى 1280 دولارا بتسجيلها أدنى مستوياتها عند 1282.6 دولارا للأوقية بالتزامن مع ضغط اليورو على الدولار.يُذكر أن قلق الأسواق من هشاشة الانتعاش الاقتصادي المحقق وعدم اليقين في استمراره يدفع المستثمرين إلى اللجوء للملاذات الآمنة وعلى رأسها الذهب.