قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

الأسهم الخليجية والعالمية تسجل أداء متدنياً في الربع الثالث

أظهر تقرير متخصص اليوم تسجيل أسواق الأسهم العالمية والخليجية إنخفاضاً في أدائها خلال الربع الثالث من العام الحالي.


الكويت: قال تقرير إقتصادي متخصص إن أسواق الأسهم العالمية والخليجية سجلت أسوأ أداء لها في الربع الثالث من عام 2011 نظرا الى المخاوف الناجمة عن خفض التصنيف الائتماني للولايات المتحدة الأميركية وأزمة الديون السيادية في منطقة اليورو وتأثيرها المحتمل على نمو الاقتصاد العالمي وتراجع معدلات النمو في الصين والهند وضعف قطاع الصناعة في أميركا وبريطانيا ومنطقة اليورو.

واضاف تقرير شركة مشاريع الكويت لادارة الأصول (كامكو) الصادر اليوم ان حركة quot;تصحيح قويةquot; بدأت في الأسواق نتيجة عدة عوامل سلبية اضافية اثرت في ثقة المستثمر منها ارقام البطالة غير المشجعة في الولايات المتحدة حيث بقية مرتفعة عند مستوى 9.1 في المئة وتباطؤ النمو في الربع الثاني من العام الحالي الى 1.3 في المئة مقارنة 1.9 في المئة في ربعه الأول.

واوضح أن القطاعات الصناعية العالمية تأثرت بشكل كبير نتيجة آثار الزلزال الذي ضرب اليابان في مارس الماضي والمخاوف من التضخم في الصين ثاني أكبر اقتصاد في العالم حيث بلغ التضخم 6.2 في المئة فوق (4) في المئة المحددة من قبل البنك المركزي.

وذكر ان اسواق الأسهم الخليجية لم تسلم من موجة الخسائر هذه الا أنها كانت أخف وطأة حيث انخفضت القيمة السوقية بنسبة 5.4 في المئة لتسجل الأسواق الخليجية مجتمعة خسائر وصلت الى 40.5 مليار دولار أميركي خلال الربع الثالث من 2011.

وبين ان الحصة الأكبر من هذه الخسائر كانت من نصيب السوق المالية السعودية حيث خسرت حوالى 25 مليار دولار من قيمته السوقية خلال الفترة نفسها متأثرا بالعوامل الخارجية اضافة الى مخاوف المستثمرين من تذبذب أسعار النفط التي تضر بشكل كبير في أداء الشركات البتروكيماوية والتي تعتبر المحرك الرئيس لمؤشر السوق.

واشار الى ان سوق الكويت جاء في المركز الثاني بعد السعودية من حيث حجم الخسائر في القيمة السوقية منذ بداية العام لتصل الى 20.5 مليار دولار.