قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أقرّت سوريا سلسلة إجراءات من أجل تخفيض أسعار المنتجات الغذائية الرئيسة.


دمشق: أعلنت الحكومة السورية عن سلسلة من الإجراءات ترمي إلى تخفيض أسعار المنتجات الغذائية الرئيسة، كما أفادت الصحف الرسمية.

يأتي هذا الإعلان فيما تسود موجة غير مسبوقة من الاحتجاجات السياسية والاجتماعية في الشرق الأوسط، بعد ثورتي تونس ومصر، اللتين أطاحتا بالرئيسين زين العابدين بن علي وحسني مبارك.

وخفضت الضرائب بنسبة 53.3% على الزيت، و20% على السمن الحموي، و25% على السكر، بحسب مرسوم رئاسي أصدره الرئيس بشار الأسد.

وقال رئيس لجنة الصناعات الغذائية في غرفة صناعة دمشق عصام زمريق لصحيفة الثورة السورية الخميس quot;جاء هذا المرسوم نتيجة لارتفاع أسعار المواد الغذائيةquot;، مؤكدا أن آثاره لابد أن quot;تنعكس على ذوي الدخل المحدود والطبقات الأقل دخلاًquot;. ونقلت الصحيفة تصريحات المسؤول في مقالة بعنوان quot;حاجات المواطن الأساسية محلّ الاهتمام الأولquot;.

كما خفضت الضرائب على الاستيراد من 2% إلى 1%. وقال المسؤول للصحيفة quot;نتطلع أيضًا إلى مساهمة التجار في دعم المواطن من خلال تخفيض نسبة أرباحهم نظرًا إلى ارتفاع أسعار المواد عالميًاquot;.

وخفض المرسوم نسبة الضرائب على الحليب المجفف من 10 إلى 5%، والشاي من 10 إلى 7%، والأرز من 3 إلى 1%، والقهوة من 20 إلى 15%، والموز من 40 إلى 20%.

وبدأ في الأسبوع الفائت صندوق وطني للمساعدات الاجتماعية بقيمة 250 مليون دولار، أُنشئ في كانون الثاني/يناير توزيع المساعدات المالية للأكثر فقرًا على ما نقل الإعلام الرسمي الاثنين. ويعيش حوالي 14% من أصل 22 مليون سوري في فقر مدقع، بحسب برنامج الأمم المتحدة للتنمية.