قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت quot;ثاني الإمارات للموارد الطبيعيةquot; وquot;أنجلو جولد أشانتيquot; اليوم عن إحراز تقدم في المشاريع المشتركة في الشرق الأوسط.


دبي: نظمت شركتا quot;ثاني الإمارات للموارد الطبيعية والتعدينquot; وquot;أنجلو جولد أشانتيquot; اليوم مؤتمراً صحفياً في فندق أبراج الإمارات كشفتا فيه عن إحراز تقدم مهم في مختلف مشاريعهما المشتركة بمنطقة الشرق الأوسط و أفريقيا بموجب quot;تحالف ثاني أشانتي الاستراتيجيquot;.

وقد نجحت شركة quot;ثانيquot; في تأسيس علاقات رفيعة وطويلة الأمد مع المؤسسات العالميه المختصه في القطاع اكتسبت من خلالها خبرة واسعة وإدراكاً عميقاً للمخاطر المرتبطة بتنمية وتطوير الموارد المعدنية، وذلك عبر الاستفادة من المعرفة الغنية والشاملة التي تمتاز بها أعمالها في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وبفضل الخبرة العالمية لشركة quot;أنجلو جولدquot; في مجالي الاستكشاف والتنقيب، تطور التحالف الاستراتيجي بين الطرفين بوتيرة سريعة أثمرت عن تنفيذ مجموعة من المشاريع المشتركة التي تشمل مراحل مختلفة من عملية الاستكشاف في دول عديدة بما فيها مصر، واريتريا، وإثيوبيا، وجيبوتي والسعودية.

وفي معرض تعليقه على هذا التحالف، قال عبد الله سعيد آل ثاني، رئيس مجلس الإدارة في شركة quot;ثاني الإمارات للموارد الطبيعية والتعدينquot; : quot;ندرك أن جهودنا المشتركة ستجعل من تحالفنا الاستراتيجي مميزاً للغاية في مجال الاستكشاف، وستزودنا بالخبرات والقدرات اللازمة لتبوؤ مكانة رائدة في مجال تطوير الموارد المعدنية بالمنطقة. وقد بدأنا بجني ثمار هذا التحالف عبر تأسيس محفظة لأصول الذهب عالية الجودة والمعادن الأخرى في المنطقةquot;.

وحقق المشروع المشترك للطرفين في مصر نتائج واعدة للغاية بدءاً بمشروع التنقيب في موقع quot;هودينquot; حول منجم هوتيت التاريخي، مروراً بتحقيق المستوى المطلوب من الإنتاج في مرحلة مبكرة، ووصولاً إلى الاستحواذ على أراض جديدة في المنطقة. وقد اعتمدت quot;أنجلوجولدquot; وquot;ثانيquot; في مصر منهجية تنقيب مدروسة تقوم على مجموعة متنوعة من تقنيات الاستكشاف المتقدمة والمتكاملة. وقد أفضى ذلك إلى اكتشاف كميات كبيرة من الذهب في موقع quot;هودينquot; بعد أن أشارت نتائج عمليات الحفر إلى أن تمعدن الذهب حول منجم quot;هوتيتquot; التاريخي كان أكبر من المتوقع. وقد اكتملت عمليات حفر أول تسع حفر من المرحلة الأولى البالغة 5000 متر لبرنامج الحفر الذي يهدف إلى استكشاف مدى عمق وانتشار تمعدن الذهب. وتشير نتائج فحص الحفر الثلاث الأولى إلى ما يلي:

-على عمق 12 متراً، كان تركيز الذهب في العينة 3.6 جرام لكل طن من 178 متر؛ وعلى عمق 14 متر، كان تركيز الذهب في العينة 2.9 جرام لكل طن من 193 متر في القطاع (HUD001)
-على عمق 6 أمتار، كان تركيز الذهب في العينة 4.3 جرام لكل طن من 155 متر؛ وعلى عمق 8 أمتار، كان تركيز الذهب في العينة 2.3 جرام لكل طن من 168 متر في القطاع HUD002))
-على عمق متر واحد، كان تركيز الذهب في العينة 15.7 جرام لكل طن من 133 متر؛ وعلى عمق 6 امتار، كان تركيز الذهب في العينة 1.8 جرام لكل طن من 175 متر في القطاع (HUD003)

من ناحية أخرى، حاز المشروع المشترك في إريتريا على رخصتين للتنقيب منذ شهر مارس 2010؛ وتم خلال هذه الفترة إنشاء مكتب في مدينة أسمرة، وجرى بموجب الرخصتين إكمال مسح جيوفيزيائي باستخدام الطائرات المروحية على خط يمتد بطول 10 آلاف كيلومتر.

ويحرز المشروع المشترك في إثيوبيا وجيبوتي حالياً تقدماً كبيراً بموجب رخص التنقيب لـشركة quot;ستارتكس إنترناشيونالquot;، والتي تشمل موقعين جديدين في إحدى مناطق إثيوبيا لم يسبق أن تم الكشف عن تمعدن الذهب فيهما.

أما في المملكة العربية السعودية، فقد تم الحصول على رخصة استطلاع أكمل بعدها هذا التحالف الاستراتيجي العمليات المتعلقة ببدء المشاريع ومراجعة الفرص في كامل منطقة الدرع العربي؛ وسيتم في أبريل تقديم طلبات الحصول على تراخيص التنقيب في مساحة تزيد على 3 آلاف كم مربع. وحالما يتم الحصول على هذه التراخيص، سيباشر التحالف عمليات التنقيب مستخدماً تقنياته التي أثبتت نجاحها في مصر وإريتريا حيث يركز على التخصص في المناطق الجيولوجيه الواقعه ضمن الدرع العربي والدرع النوبي. إضافة لذلك يقوم التحالف بمناقشت فرص للتعاون مع جهات وشركات حائزه على رخص تنقيب بالمملكه لدراسة فرص المشاركه معها.

وتعد جميع هذه المشاريع المشتركة ثمرة اتفاقية التحالف الاستراتيجية بين quot;ثانيquot; وquot;أنجلوجولدquot; في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وكان قد تم توقيع البنود المبدئية للتحالف في كيب تاون بتاريخ 10 يونيو 2009, ومن ثم تم توقيع اتفاقية التحالف الاستراتيجي في 22 ابريل 2010 في دبي.

ويدير هذا التحالف الاستراتيجي، الذي يتخذ من دبي مقراً له، شركتا quot;ثانيquot; وquot;أنجلوجولدquot; عبر مجلس إدارة يضم كلاً من عبد الله سعيد آل ثاني, وتوني أونيل, وريتشارد كامبال, و د. روريك سميث. وتقوم كل من quot;أنجلوجولدquot; وquot;ثانيquot; بتمويل برامج الاستحواذ والاستكشاف بالتساوي حتى انتهاء مرحلة دراسة مجال المشروع. وتنص اتفاقية التحالف الاستراتيجي على قيام quot;أنجلو جولدquot; بتطوير وإدارة وتشغيل أي عمليات تعدين لاحقة.

من جهته، قال ريتشارد كامبال، الرئيس التنفيذي لشركة quot;ثاني الإمارات للموارد الطبيعية والتعدينquot;: quot;تفخر شركتنا بقدرة شبكتها الإقليمية على الاستفادة من أهم الفرص في المنطقة, وتطويرها بالتعاون الوثيق مع أبرز رواد القطاع مثل lsquo;أنجلو جولدrsquo;quot;.

وبدوره، قال روريك سميث، نائب رئيس الاستكشاف فيquot;أنجلو جولدquot;: quot;نحن مسرورون جداً لتوظيف مفاهمينا وتقنياتنا الرائدة عالمياً في تحديد الفرص الإقليمية واغتنامها بأقل قدر ممكن من التكاليف. ونثق بأن quot;ثاني الإمارات للموارد الطبيعية والتعدينquot; هي شريكنا الأمثل في المنطقة للبحث عن مثل هذا النوع من الفرصquot;.