قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

طوكيو:أعلنت شركة طوكيو اليكتريك باور / تيبكو / اليابانية اليوم أنها سجلت خسارة صافية بلغت 15 مليار دولار بسبب الكارثة التي حلت بمحطتها للطاقة النووية في فوكوشيما وحذرت من أن الغموض يكتنف مستقبلها.وقالت الشركة ان رئيسها ماساتاكا شيميزو / 66 عاما / سيترك منصبه تحملا للمسؤولية بعد وقوع الكارثة والتسرب الاشعاعي في المحطة وسيحل محله عضو مجلس الادارة المنتدب توشيو نيشيزاوا /60 عاما / .


ولا يزال المهندسون يكافحون للسيطرة على الوضع في المحطة بعد أكثر من شهرين على وقوع زلزال قوته تسع درجات وحدوث مد بحري هائل مما تسبب في اسوأ أزمة نووية منذ كارثة تشرنوبيل.
وتسببت الكارثة في فوكوشيما في هبوط سعر سهم الشركة بأكثر من 80 في المئة ودفعت الحكومة للتدخل وانشاء صندوق لتغطية مطالبات التعويضات التي يقول بعض المحللين انها قد تتجاوز 100 مليار دولار. وأعلنت نتائج الشركة بعد اغلاق بورصة طوكيو.وبالعملة اليابانية سجلت تيبكو خلال السنة المالية المنتهية في 31 مارس الماضي خسارة صافية قدرها 25ر1 تريليون ين بعد حساب تكلفة قدرها تريليون ين نتيجة توقف عمل مفاعلات في مجمع فوكوشيما وشطب أصول ضريبية.