قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: أعلن رئيس مجلس إدارة شركة quot;اتصالات فرنسا أورنجquot; ستيفان ريشار السبت إثر مباحثات مع رئيس الوزراء التونسي الانتقالي الباجي قائد السبسي، إن شركته التي يملك أقارب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي غالبية أسهم فرعها التونسي، ستواصل الاستثمار في تونس وتنوي توفير 150 فرصة عمل جديدة.

وردًا على سؤال حول مصير الاسهم التي يملكها مروان المبروك صهر بن علي وسيرين بن علي ابنة الرئيس السابق، وتمثل 51 % من اورنج تونس، قال ستيفان ريشار انه ينتظر نتائج عمل لجنة تونسية كلفت مصادرة املاك اسرة الرئيس التونسي السابق، والتي يتوقع ان تصدر في غضون اشهر قليلة.

واضاف ان هذه اللجنة تنظر في quot;كل ارصدة مروان المبروك، وبالتالي مساهمته في شركة انفستيكquot; التي تملك اكبر حصة في شركة اورنج تونس.
وتابع انه في انتظار ذلك quot;سنعمل مع الشريك الذي سنحصل عليه، واذا كانت الدولة فسنعمل مع الدولةquot;.

وفاق عدد المشتركين في خدمات اورنج تونس، التي اطلقت قبل عام، مليون مشترك. وكانت اول موزع خدمة اتصالات في تونس تحصل على ترخيص خدمة quot;3 جيquot;.

واعلن رئيس مجلس ادارة الشركة الفرنسية رغبته في quot;اطلاق نشاط جديد في تونس اعتبارًا من 2011 مع توفير 150 فرصة عمل في مجال صيانة الكمبيوترquot;.

وفي آذار/مارس اتهم موقع quot;اوني دوت فرquot; اورنج بأنها quot;دفعتquot; لجماعة بن علي لقاء الحصول على ترخيص quot;3 جيquot; في تونس، وردت الشركة بأنها quot;معلومات مغلوطة تهدف إلى الإساءةquot; الى المجموعة.

واكد ريشار حينها ان quot;انشطتنا في تونس ليست نتيجة فساد، بل هي انتاج طلب عروض دوليquot;، مشيرًا الى ان شركته استثمرت 260 مليون يورو في تونس لتركيز شبكة quot;3 جيquot;.