قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أعلن مسؤول رفيع المستوى في صندوق النقد الدولي الخميس أن ليبيا بحاجة لأكثر من عام قبل أن تعود إلى مستوى إنتاج النفط الذي كانت عليه قبل الثورة.

وصرح مسعود احمد مسؤول صندوق النقد للشرق الاوسط واسيا الوسطى في لقاء صحافي خلال الاجتماع السنوي للصندوق والبنك الدولي ان العودة الى مستويات الانتاج الطبيعية للنفط الليبي quot;ليست أمراً يمكن تحقيقه في الأشهر الـ12 المقبلةquot;.

واضاف احمد ان صندوق النفط مستعد لايفاد بعثة الى ليبيا لتقييم حاجات هذه الاخيرة خصوصا لجهة اعادة اعمار النظام المالي quot;بمجرد ان تسمح الاوضاع الامنية بذلكquot;، وتابع ان المجلس الوطني الانتقالي لم يطلب اي مساعدة من صندوق النقد الدولي بعد.

وكان مسؤول رفيع المستوى في المجلس الانتقالي صرح في وقت سابق الخميس ان انتاج النفط سيستانف سريعا. الا ان العودة الى مستويات ما قبل الثورة لا تزال بعيدة التحقيق، وقال مصطفى الهوني عضو المجلس الانتقالي ورئيس لجنة الاقتصاد والمالية والنفط quot;قريبا خلال الايام القليلة القادمة سنعاود الانتاج لكن التصدير يحتاج وقتا اطولquot;.

واضاف مع ذلك ان عودة ليبيا الى انتاج الـ1,6 مليون برميل يوميا التي كانت تنتجها قبل الثورة quot;لا تزال بعيدةquot;، وقال ان توقعات متفائلة قدرت ان تستغرق العودة الى المستويات السابقة بين ستة وتسعة اشهر، بينما يرى الاقل تفاؤلا انها ستتم في غضون عام.