قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مسقط: أقرت سلطنة عمان ميزانية العام 2012 التي تنص على رفع الإنفاق بنسبة 9% وإنما تتوقع عجزاً يصل إلى 3,12 مليار دولار.

واعلن الوزير العماني المسؤول عن الشؤون المالية درويش بن اسماعيل البلوشي ان موازنة السلطنة للعام الحالي 2012 quot;تتوقع عجزا يقدر بـ1,2 مليار ريال عماني (3,12 مليار دولار)quot; ما يمثل 5% من الناتج المحلي.

وذكر الوزير انه سيتم تغطية هذا العجز quot;من وسائل التمويل المعتمدة في الموازنة بما في ذلك اصدار سندات تنمية في السوق المحلي بمبلغ 200 مليون ريال عمانيquot; (520 مليون دولار).

واوضح البلوشي في مؤتمر صحافي عقده الاثنين ان quot;الايرادات في موازنة العام 2012 قدرت بنحو 8,8 مليار ريال عماني (22,88 مليار دولار)quot;، اي بارتفاع نسبته 21% مقارنة بموازنة العام الماضي.

وتمثل إيرادات النفط والغاز 81% من اجمالي الايرادات وقد تم احتساب الايرادات النفطية على اساس سعر مرجعي للبرميل حدد ب75 دولارا ومتوسط انتاج من 915 ألف برميل يوميا.

ولا تنتمي سلطنة عمان الى منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك).

وأفاد الوزير أن quot;حجم الانفاق العام في الموازنة يبلغ نحو عشرة مليارات ريال عماني (26 مليار دولار) بزيادة قدرها 800 مليون ريال عماني عن الانفاق المعدل للسنة الماضية 2011quot; اي مع زيادة بنسبة 9%.

واشار البلوشي الى ان الاقتصاد العماني يتوقع ان يحقق خلال العام 2012 نموا قويا يصل الى 7%.

وتمثل المصروفات الجارية 64% من الانفاق في حين تمثل المصروفات الاستثمارية 27% من اجمالي الانفاق.

وحول التوقعات الاولية للناتج المحلي لعام 2011 قال البلوشي ان quot;الاقتصاد العماني سيحقق نموا في العام 2011 بمعدل 7% متجاوزا بذلك معدل النمو المحقق في السنة السابقة 2010 والبالغ 6%quot;.

وبالنسبة لمؤشرات التضخم، اشار الى انه quot;على الرغم من ارتفاع الانفاق العام خلال العام 2011 وتأثيرات التضخم المستورد، الا ان معدل التضخم ظل عند مستوى 4% وهو يعتبر ضمن الحدود المستهدفة لفترة الخطة والمقدرة بنحو 4%quot;.