قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الوزراء الإيطالي لنظيره البريطاني سعيه إلى العمل معاً لإيجاد سوق موحدة.


لندن: إلتقى رئيس الوزراء الإيطالي ماريو مونتي في لندن اليوم بنظيره البريطاني ديفيد كاميرون ويبدو التفاهم الشخصي بين الرجلين مشجعاً على التفاؤل بتفاهم على الصعيد السياسي وفي المقام الأول الاقتصادي.

أثارت عبارة نطق بها رئيس الوزراء البريطاني عقب اللقاء اهتماماً كبيراً حين قال quot;ندعم بقوة صندوق النقد الدولي لكننا نريد في المقام الأول منطقة يورو قوية بعملتهاquot;. تحدث مونتي في المقابل بثقة كبيرة عن قدرته على إقناع الأسواق بكون إيطاليا quot;بلداً قوياً وجديراً بالثقةquot;، كما أكد مجددا quot;رغبتنا في العمل معاً من أجل السوق الموحدةquot;.

من الطبيعي أن يعود بنا أحد المواقف التي تخللت لقاء اليوم إلى الماضي القريب حين سأل الصحفيون خلال مؤتمر صحفي الفرنسي ساركوزي والألمانية ميركيل عن إيطاليا ورئيس حكومتها بيرلسكوني فتبادلا نظرات بدت متهكمة، فاليوم توجه أحد الصحفيين بسؤال إلى مونتي وكاميرون أمام مقر الحكومة إن كانت لديهما نصائح يرغبان في توجيهها إلى المستشارة الألمانية، فتوقف رئيس الوزراء البريطاني ناظراً إلى نظيره الإيطالي متسائلاً بابتسامة عريضة إن كان يريد الإجابة أولاً، شكره مونتي قائلاً: يسعدني هذا.

لم يتبادل الزعيمان نظرات أو ابتسامات ساخرة لكن المشهد قاد ذاكرة كثيرين في كل الأحوال إلى الحادث السابق وبطليه ساركوزي وميركل.