قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

الكويت: قال تقرير اقتصادي متخصص اليوم ان سوق العقار المحلي في عام 2011 كانت حصيلته إيجابية إذ ارتفعت سيولة السوق بما نسبته 8ر25 في المئة وبلغت 2879 مليون دينار كويتي مقارنة بسيولة عام 2010 البالغة 7ر2287 مليون دينار. واوضح التقرير الصادر عن وحدة البحوث الاقتصادية في شركة الشال للاستشارات ان سيولة عام 2011 جاءت في الترتيب الثاني خلال ال 12 سنة الفائتة بدءا من عام 2000 وانتهاء بعام 2011. وبين انه لا يمكن الجزم باستمرار هذا التحسن في السيولة لأن سيولة النصف الثاني من عام 2011 البالغة نحو 7ر1132 مليون دينار كانت أدنى من سيولة النصف الأول البالغة نحو 4ر1746 مليون دينار وعادة ما تكون الاحتمالات أفضل لو كان العكس صحيحا.


ولفت الى ان السوق العقاري بدأ بارتفاع بعد عام 2000 لثلاثة أعوام متتالية حتى نهاية عام 2003 ليصل مستوى سيولته إلى نحو 2828 مليون دينار لتعود مؤشرات ضعفه إلى الظهور في عام 2004 ولتستمر هذه المؤشرات حتى نهاية عام 2005 التي حقق فيها سيولة بلغت نحو 2231 مليون دينار. وقال ان عام 2006 شهد تحسنا واضحا في سيولة السوق رغم أنه كان عام تصحيح في أسواق المال الإقليمية والبورصة الكويتية واستمر حتى سجل مستوى سيولة قياسيا جديدا بنحو 4447 مليون دينار. واشار الى انه في عام 2007 حقق اعلى مستوى خلال ال 12 سنة الماضية ولكنه سرعان ما تراجع مرة أخرى في عام 2008 واستمر هذا التراجع في عام 2009 الذي حقق فيه رابع أدنى مستوى سيولة في 12 عاما من دون احتساب أثر التضخم ثم عاد وتعافى من جديد في عام 2010 وامتد هذا التعافي إلى عام 2011.


واوضح ان سيولة نشاط السكن الخاص حققت ارتفاعا في عام 2011 فارتفع نصيب السكن الخاص من سيولة السوق إلى نحو 1ر1560 مليون دينار مع هبوط في مساهمته النسبية إلى نحو 2ر54 في المئة من سيولة السوق بينما كان نصيبه نحو 1ر55 في المئة من سيولة السوق في عام 2010.وقال ان نشاط السكن الاستثماري حل ثانيا إذ ارتفعت مساهمته من سيولة السوق إلى نحو 2ر1069 مليون دينار مع ارتفاع في نسبة مساهمته من سيولة السوق إلى نحو 1ر37 في المئة خلال عام 2011 فيما كان نصيبه نحو 8ر32 في المئة من سيولة السوق في عام 2010. وافاد التقرير ان نسبة ارتفاع سيولة نشاط السكن الاستثماري بلغت نحو 5ر42 في المئة مقارنة بعام 2010 بما يعني من زيادة شهية الاستثمار في النشاط بينما كانت نسبة ارتفاع سيولة هذا النوع من النشاط الاستثماري 6ر5 في المئة في عام 2010 مقارنة بعام 2009.