قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلن مصدر في القطاع الصناعي الثلاثاء أن 24 سفينة على الاقل تنقل 480 الف طن من الحبوب متوقفة قبالة المرافىء الايرانية بسبب احتمال عدم دفع ثمن حمولاتها جراء العقوبات الغربية المفروضة على ايران.

وقال هذا المصدر في قطاع الاستيراد رافضا الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان العقوبات الاوروبية والاميركية تحظر ابرام اي عقد مع ايران وتمنع دفع حقوق المصدرين بسبب العقوبات التي تمنع التعاملات المصرفية.

واضاف هذا المصدر ان quot;تحويل الاموال عبر النظام المصرفي اصبح عمليا مستحيلاquot;.

وتستورد ايران حوالى 4,5 ملايين طن من الحبوب، بينها 80% من الذرة للماشية، من البرازيل والارجنتين واوكرانيا، بحسب المجلس الدولي للحبوب.

في المقابل، انتج المزارعون الايرانيون في 2011 حوالى 21 مليون طن من الحبوب مقابل اقل من 19 مليون طن بقليل في 2009، وفقا لمنظمة الزراعة والاغذية الدولية (الفاو).

وحققت ايران اكتفاء ذاتيا لجهة حاجاتها من القمح مع انتاج فاق 13 مليون طن العام الماضي.

وفرضت الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي عقوبات مالية ونفطية جديدة على ايران بهدف الضغط عليها للتخلي عن برنامجها النووي المثير للجدل.

وتتهم هذه الدول ايران بالسعي الى صنع السلاح الذري، وهو ما تنفيه طهران.

ونقلت وكالة انباء فارس عن رئيس مكتب الجمارك عباس معمرنجاد قوله ان ايران استوردت في الاشهر العشرة الاولى من السنة الايرانية (التي بدات في 21 اذار/مارس 2011) بما قيمته quot;50,3 مليار دولار تقريبا من المنتجات، بانخفاض نسبته 5,7% مقارنة مع الفترة نفسها من العام الذي سبقquot;.

وفي الوقت نفسه، فان قيمة quot;صادرات المنتجات (غير النفطية) بلغت 35,3 مليار دولار بزيادة 32%quot;، وخصوصا بفضل صادرات المشتقات النفطية والمنتجات المشتقة من الصناعة البتروكيميائية، كما قال معمرنجاد.

وتصدر ايران التي تحتل المرتبة الثانية في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، 2,5 مليون برميل من النفط في اليوم ما سيوفر لها هذه السنة حوالى 100 مليار دولار.