قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

فولفسبورج (ألمانيا):قال رئيس شركة فولكسفاغن' الألمانية لصناعة السيارات مارتن فينتركورن امس الاثنين إن الشركة تحرز 'تقدما متواصلا في طريقنا إلى صدارة صناعة السيارات'. وفي المؤتمر الصحافي السنوي للشركة، أكبر شركة سيارات في أوروبا، بمدينة فولسبورغ الألمانية، أشار فينتركورن إلى تحقيق مبيعات وعائدات وأرباح قياسية في العام الماضي، وكذا إلى 'سلسلة من النجاحات المتواصلة في عام 2011'، حيث تم بيع أكثر من ثمانية ملايين وحدة لأول مرة. وأوضح فينتركورن أن استراتيجية المجموعة على المدى المتوسط تثبت نجاحها، وأن فولكسفاجن ماضية في تحقيق غرضها بتبوء موقع الصدارة في القطاع، لافتا إلى هدف الشركة الإطاحة بمجموعة جنرال موتورز الأمريكية لصناعة السيارات من موقعها الريادي.


وقال فينتركورن إن سيواصل الدفع باتجاه التغلب على العقبات القانونية والمالية التي تقف في طريق الاندماج الكامل بين شركة بورش الألمانية لصناعة السيارات الرياضية ومجموعة فولكسفاغن.
وأضاف 'سيتم ذلك' رغم أن العوائق لن تزول تماما، مشيرا إلى أن جميع المعنيين يعملون على دمج شركة السيارات الرياضية التي تتخذ من شتوتغارت مقرا لها 'في ظل ظروف اقتصادية مواتية'.
وقال المدير المالي للشركة الألمانية هانز ديتر بويتش إن المجموعة زادت من ربحيتها وأظهرت قوتها المالية. ورحب فينتركورن أيضا بخطط تعيين أورزولا بييتش في مجلس الإشراف والرقابة على فولكسفاغن. يذكر أن أورزولا بييتش هي زوجة فرديناند بييتش رئيس مجلس الإشراف. ويذكر ايضا أن عائلة بييتش وبورش هما أكبر حاملي الأسهم في 'فولكسفاجن'.
وتلقى مجلس إدارة الشركة المؤلف من ثمانية أعضاء مكافآت يزيد إجمالي قيمتها على 70 مليون يورو (92 مليون دولار)، أي ما يقرب من ضعف المكافآت التي

حصلوا عليها في العام الماضي والتي بلغت قيمتها 37 مليون يورو. كما سيتلقى العاملون في مصانع فولكسفاجن الستة غربي ألمانيا مكافأة قدرها 7500 يورو، ما يقرب من ضعف المكافأة التي تلقوها في العام السابق. وفي النتائج التي أعلنت يوم 24 شباط/فبراير الماضي، قالت فولكسفاغن إن صافي أرباحها ارتفع إلى 15.4 مليار يورو، مقابل 6.8 مليار يورو في العام السابق. وأشارت الشركة، ثاني أكبر شركة سيارات في العالم، إلى أن حجم مبيعاتها بلغ مستوى قياسيا، وهو 8.3 مليون مركبة، فيما ارتفعت عائداتها بنسبة 26' إلى 159 مليار يورو.