قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

رام الله:قال الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني امس الأحد إن 25.8 بالمئة من الأفراد في الأراضي الفلسطينية عانوا من الفقر في عام 2011. وذكر الجهاز في تقرير له أن هؤلاء يتوزعون بواقع 17.8 بالمئة في الضفة و38.8 بالمئة في قطاع غزة. وأضاف أن حوالي 12.9 بالمئة من الأفراد في الأراضي الفلسطينية يعانون من الفقر المدقع وفقا لأنماط الاستهلاك الحقيقية للأسرة، (بواقع 7.8 بالمئة في الضفة و21.1 المئة في قطاع غزة). وأوضح أن إحصاءات الفقر تستند إلى التعريف الرسمي للفقر الذي تم وضعه في عام 1997. ويضم التعريف ملامح مطلقة ونسبية تستند إلى موازنة الاحتياجات الأساسية لأسرة تتألف من خمسة أفراد (اثنان بالغان وثلاثة أطفال)، وقد تم إعداد خطي فقر وفقا لأنماط الاستهلاك الحقيقية للأسر.


وأشار إلى أنه جرى احتساب خط الفقر الأول (الذي يشار إليه بخط الفقر المدقع)، بشكل يعكس الحاجات الأساسية من ميزانية المأكل والملبس والمسكن. أما خط الفقر الثاني (الذي يشار له بخط الفقر) فقد تم إعداده بطريقة تعكس ميزانية الحاجات الأساسية، إضافة إلى احتياجات أخرى كالرعاية الصحية والتعليم والنقل والمواصلات والرعاية الشخصية والآنية والمفروشات وغير ذلك من مستلزمات المنزل.
وبلغ خط الفقر للأسرة المكونة من خمسة أفراد 2293 شيكلا خلال عام 2011 أي (حوالي 637 دولارا أمريكيا)، بينما بلغ خط الفقر المدقع لنفس الأسرة المرجعية 1832 شيكلا أي (حوالي 509 دولارات أمريكية) بمعدل سعر صرف الدولار الأمريكي مقابل الشيكل عام 2011.