قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

ريو دي جانيرو: أمر القضاء البرازيلي شركتي النفط شيفرون وترانس أوسيان تعليق كل نشاطاتهما لاستخراج وتصدير النفط في البرازيل خلال مهلة 30 يومًا، وذلك بعد تسرّب للنفط حصل في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

واتخذت المحكمة الفدرالية الإقليمية هذا القرار بناء على طلب من محكمة ولاية ريو دي جانيرو بعد تسرّب للنفط اكتشف في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي في حقل تعمل فيه شركة شيفرون في منطقة كامبوس قبالة ساحل الريو، حسب ما جاء في بيان للنيابة العامة.

وفي آذار/مارس 2012، حصل حادث جديد للشركة على بعد 3 كلم من الحادث الأول، الذي تسبب في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 بتسرّب ثلاثة آلاف برميل في البحر.

بعد هذا الحادث الجديد، قررت شيفرون، التي تعمل مع شركة ترانس أوسيان للتنقيب عن النفط، في 15 آذار/مارس تعليق نشاطاتها مؤقتًا في البرازيل، لوضع دراسة جيولوجية جديدة عن عمق البحر.