قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلنت البحرين الاثنين عن رفع أسعار البنزين بنسبة تزيد عن 50% بعد ان خفضت الدعم على منتجات الطاقة وسط صعوبات تواجهها الدول المنتجة للنفط بسبب تدهور أسعار الخام في الاسواق العالمية.


المنامة: قالت الحكومة البحرينية ان "أسعار وقود البنزين الممتاز ستصبح 160 فلساً (42 سنتا اميركيا) لليتر الواحد ووقود الجيد 125 فلساً (33 سنتا اميركيا) لليتر الواحد، وسيتم العمل بهذه التسعيرة الجديدة اعتبارا من يوم الثلاثاء"، بحسب ما ذكرت وكالة انباء البحرين.

وفي وقت سابق من هذا الشهر خفضت البحرين الدعم الحكومي عن الديزل والكيروسين في اعقاب خطوات مماثلة قامت بها الدول الخليجية المجاورة.

فقد قررت السعودية في كانون الاول/ديسمبر رفع اسعار البنزين بنسبة 50% في اطار خفض الدعم عن منتجات البترول والكهرباء والماء بعد تسجيل عجز في ميزانية 2015 بلغ 98 مليار دولار.

وقامت كل من الامارات والكويت بخطوات مماثلة.

وتعتمد الدول الخليجية بشكل كبير على دخلها من صادرات النفط، وتأثرت بشدة بسبب تدهور أسعار الخام.

وقال وزير الطاقة البحريني، عبدالحسين بن علي ميرزا إن قرار مجلس الوزراء جاء استجابة للأوضاع المالية الراهنة التي تمر بها البلاد في ظل التراجع غير المسبوق لأسعار النفط، حيث سجلت أسعار النفط انخفاضاً تجاوز 60% من قيمة برميل النفط مما انعكس بشكل مباشر على الموازنة العامة للدولة.

وأضاف أن هذا القرار يهدف بالمحصلة النهائية إلى تخفيض العجوزات المالية وبالتالي الحد من الاقتراض.

وقال الوزير إن كافة دول مجلس التعاون الخليجي وبدون استثناء قد اتخذت أو في طريقها إلى اتخاذ قرارات سريعة في ما يتعلق بتعديل أسعار المنتجات النفطية التي تباع في الأسواق المحلية، وذلك في محاولة من هذه الدول لتخفيض حجم الدعم المقدم لهذه السلع ومحاولة تقريب أسعار هذه المنتجات مع الأسعار العالمية السائدة.

وكشف وزير الطاقة عبدالحسين بن علي ميرزا في تصريحاته إلى أن أسعار المشتقات النفطية وعلى وجه الخصوص وقود البنزين (الغازولين) لم تتغير منذ حوالى 33 عاماً وتحديداً منذ العام 1983.

وقال إن هذه التعديلات السعرية سوف تقرب الأسعار إلى ما هو سائد في العديد من دول مجلس التعاون.

وبين وزير الطاقة أن تعديل الأسعار سوف يساهم بشكل مباشر في ترشيد استهلاك هذا المصدر من الطاقة وتعزيز كفاءة استخدام مصادر الطاقة، مما يترتب عليه عوامل إيجابية من النواحي الاقتصادية والبيئية.