قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أبوظبي: أعلنت أبوظبي دمج شركتي "المبادلة للتنمية" و"الاستثمارات البترولية الدولية" الاستثماريتين في شركة واحدة باصول اجمالية بقيمة 125 مليار دولار، في محاولة لتعزيز جهود خطة التنويع الاقتصادي لدى الحكومة الاماراتية.

وأصدر رئيس دولة الإمارات المتحدة الشيخ خليفة بن زايد ال نهيان قانون تأسيس "شركة مبادلة للاستثمار" وعين الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيسا لمجلس اداراتها، بحسب وكالة الانباء الرسمية "وام".

وتتولى الشركة الجديدة ملكية أسهم حكومة أبوظبي في كل من "شركة المبادلة للتنمية" و"شركة الاستثمارات البترولية الدولية" (ايبيك) بحيث تصبح كل من الشركتين "مملوكتان بالكامل من قبل الشركة الجديدة"، بحسب بيان الاندماج.

و"المبادلة للتنمية" شركة حكومية مساهمة في عملية بناء وتنويع الاقتصاد في إمارة أبوظبي تقوم استراتيجيتها على تأسيس الشراكات والقيام باستثمارات طويلة الأجل. اما "آيبيك" فقد أسستها حكومة أبوظبي للاستثمار في قطاع الطاقة والقطاعات المرتبطة به في جميع أنحاء العالم. 

وقالت "ايبيك" على موقعها ان عملية دمج "أكبر شركتين استثماريتين في الإمارة" يهدف الى تشكيل كيان يحقق "الريادة في الاستثمار عالميا"، معتبرة ان هذه الخطوة تعزز "جهود خطة التنويع الاقتصادي طويلة الأمد التي تتبناها إمارة أبوظبي". 

واوضحت ان القيمة الاجمالية لاصول الشركة الجديدة ستبلغ 460 مليار درهم (125 مليار دولار) تمتلكها في شراكات ومشاريع تديرها الشركتان في اكثر من 30 دولة، لتصبح بذلك "احد اكبر الكيانات الاستثمارية المملوكة للدولة في العالم".

فييوليو الماضي، وافق مجلسا ادارة كل من مصرفي "الخليج الاول" و"ابوظبي الوطني" في العاصمة الاماراتية بالاجماع على اندماج المصرفين بإجمالي أصول 175 مليار دولار، وذلك لانشاء اكبر مصرف في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.

تنتج الامارات ما يناهز ثلاثة ملايين برميل من النفط الخام يوميا وتؤمن ابوظبي الحصة الاكبر منها. وتأثرت الامارات كغيرها من الدول الخليجية بتراجع اسعار النفط عالميا منذ منتصف العام 2014، لتتوجه حكومتها بشكل اكبر نحو العمل على تنويع اقتصادها.