: آخر تحديث
تظاهرات عارمة ضد غلاء الأسعار والفسا

قرقاش: احتجاجات إيران فرصة للمراجعة العاقلة

اعتبر وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، أن الاحتجاجات التي تشهدها مدن إيرانية، تمثل "فرصة للمراجعة العاقلة وتغليب مصلحة الداخل على مغامرات طهران العربية".

وأضاف في تصريحات على صفحته في تويتر: "مصلحة المنطقة وإيران في البناء الداخلي والتنمية، لا استعداء العالم العربي".

وكان آلاف الإيرانيين قد تظاهروا، الخميس، في شوارع مدن مشهد نيشابور وكاشمر وشاهرود وبيرجند ونوشهر ويزد.

وخرجت التظاهرات احتجاجا على ارتفاع الأسعار والفساد، وردد المتظاهرون شعارات مناوئة للنظام بينها "الموت للديكتاتور". وقد ردت السلطات بحملة قمع أسفرت عن اعتقال العشرات.

كما ردد أهالي مدينة مشهد خلال تظاهراتهم عبارة: "لم تعد يجدي المدفع والدبابة والنار"، في تحد لمداهمة قوات الحرس وقوات مكافحة الشغب.

واعتبر قائممقام المدينة، احتجاج المواطنين الضائقين ذرعا بأنه "تجمع غير شرعي"، لافتا إلى أن قوات الأمن الداخلي اعتقلت عددا من الأفراد "الذين كانوا ينوون التعرض للممتلكات العامة والعبث بها".


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نصر من الله و فتح قريب
بن طه الفلاحي - GMT الجمعة 29 ديسمبر 2017 07:25
ما تسلط قوم على بلاد الشام و الحرميين بسوء إلا اشغله الله في نفسه و ذاق و بال أمره...نظام ملالي طهران يحصد جزاء شر عمله.
2. ما الفرق ؟
صريح - GMT الجمعة 29 ديسمبر 2017 10:17
كثر التساؤل في الايام الاخيرة عن الفرق بين البشر والبقر ، واصبح الكثيرون يتساءلون الى اي مجموعة ينتمون هل هم بشر ام بقر ففي زمن تم تزوير وشراء كل شيء لم يعد للاصيل مكان واصبح حديث النعمة اصيلا ولم يعد يعرف احد اصله والى اي طرف ينتمي واصبح كل شخص يساند من يدفع اكثر ونسي نفسه .. يا لسخرية الزمان حين نرى زمنا تم فيه غزو حضارة الاف السنين دفن ومحو تاريخ الفراعنة والكنعانيين والاشوريين والفينيقيين وذلك من خلال نشر سرطان وفكر صحراوي طائفي يتغلغل في بلدانهم ومجتمعاتهم ليفسح المجال لمشهد غريب وعجيب ، فنرى شعب ومجتمعات لا يزيد عمرها عن 40 عاما تباطح شعوبا ومجتمعات وحضارات عمرها الاف السنين وتطلب منها ان تترقى وتتعلم اصول الحياة والكلام والعيش المشترك ... هل هناك مهزلة اكبر وانحطاط اكثر ممكن ان تبلغه الشعوب العربية ... الم يحن الاوان لان ينتفض الاصيل ويعطى كل صاحب مقام مقامه ؟ الا يقول العقل والادب بان الاطفال يجب ان تلعب مع من في مستواها ويترك للحضارات المتشابهة والمتساوية في القيم واجب النصح والارشاد .. ام اننا اصبحنا في زمن مسخ اصبح فيه الاعمى شرطي سير و دليلا يرشد الناس على الطرقات ؟


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ماكرون يدشِّن اليوم في المغرب خط قطار فائق السرعة
  2. تراجع الجنيه الاسترليني بعد استقالة وزير بريكست
  3. بروكسل: لن نسكت عن أي ضرائب أميركية على السيارات الأوروبية
  4. السعودية لن تعتمد على النفط في المستقبل
في اقتصاد